في ثالث يوم على التوالي…تنظيم “الدولة الإسلامية” يعاود إيقاف العمل على شريان حلب الرئيسي بهجمات على محور الشيخ هلال بريف السلمية

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يشهد ريف مدينة السلمية معارك متجددة بعنف بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، في ريف مدينة الإسلامية بريف حماة الشرقي، في إطار مواصلة التنظيم هجومه على منطقة الشيخ هلال وطريق السلمية – خناصر – حلب لليوم الثالث على التوالي، في محاولة من التنظيم تحقيق تقدم وقطع الطريق والسيطرة عليه، وتسببت هذه الهجمة الثالثة في قطع الطريق الواصل إلى مدينة حلب مجدداً، حيث يعد هذا الطريق بمثابة شريان رئيسي يغذي مدينة حلب، ويربط بين مناطق سيطرة النظام في محافظة حلب وبين مناطق سيطرته في بقية المحافظات السورية ويستخدم في عمليات التنقل وفي نقل المواد الغذائية والمحروقات والإمدادات العسكرية براً.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الأيام الفائتة، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” على الرغم من خسارته لعشرات القرى والتي تجاوز عددها لحد اليوم الـ 18 من آذار / مارس الجاري، أكثر من 160 بلدة وقرية ومزرعة في ريفي حلب الشمالي الشرقي والشرقي، إلا أنه – أي التنظيم- لا يزال يهدد قوات النظام في مدينة حلب -ثاني كبرى المدن السورية-، عبر عزلها الشريان الرئيسي الذي يوصل مدينة حلب بمناطق سيطرة النظام في بقية المحافظات السورية، حيث يمكن لتنظيم “الدولة الإسلامية” قطع هذا الطريق الواصل بين مدينة حلب وأثريا بريف حماة عبر منطقة خناصر، في حال تنفيذه هجوم على هذا الطريق الاستراتيجي والذي تعرض في وقت سابق لهجمات، الأمر الذي سيعود على النظام بعواقب وضائقات اقتصادية كبيرة في مدينة حلب، ويثير استياء المدنيين الذي لم ينطفئ حتى الآن بفعل عمليات التعفيش التي يمارسها المسلحون الموالون للنظام بعد أن أثير استياءهم مؤخراً بسبب انقطاع المياه عن مدينة حلب لنحو شهرين قبل عودتها للمدينة قبل أيام.

شاهد أيضاً

قوات النظام تتقدم مجدداً في ريف دير حافر واشتباكات عنيفة في ضواحي مدينة حلب الغربية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها …

اشتباكات عنيفة على محاور في جنوب دمشق وقصف يستهدف شرقها

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة في محاور بأطراف حيي اليرموك …