بعد نحو عامين من توقفها عن العمل.. قوات النظام تستعيد السيطرة على المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية مدعمة بقصف مكثف للطائرات الحربية والمروحية السورية والروسية، تمكنت من استعادة السيطرة على المحطة الحرارية الواقعة بريف حلب الشرقي، والتي تمكنت قوات النظام من الوصول إليها، بعد توقفها منذ نحو عامين عن العمل، عقب سيطرة التنظيم على المحطة الحرارية، كما كانت تعد معتقلاً للتنظيم، فيما وصلت قوات النظام إليها بعد معارك عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” تمت خلالها السيطرة على عدد كبير من اقرى والمزارع ، أيضاً  تستمر الاشتباكات العنيفة بين جيش الثوار المنضوي تحت قوات سوريا الديمقراطية من جهة والفرقة 16 من جهة اخرى في حي الهلك بمدينة حلب، ومعلومات عن اسر الفرقة 16 لعنصرين من جيش الثوار، وانباء عن تراجع جيش الثوار باتجاه حي الشيخ مقصود، كما قصفت الفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي بمدينة حلب ما ادى لسقوط جرحى، بينما استشهد طفل جراء قصف لحي الشيخ فارس الذي تسيطر عليه الفصائل الاسلامية والمقاتلة بمدينة حلب، واتهم نشطاء الوحدات الكردية باستهداف الحي، في حين تعرضت مناطق في حي بستان الباشا لقصف من قبل قوات النظام ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة