هجوم عنيف وتقدم للفصائل وجبهة النصرة في محيط خان طومان واشتباكات في محيط الشيخ مقصود

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان::  تدور اشتباكات عنيفة بين حزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الاقصى والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط بلدات خان طومان والزربة بريف حلب الغربي وبمحيط بلدة العيس بريف حلب الجنوبي، إثر هجوم شنته الفصائل والنصرة في محاولة منها لاستعادة السيطرة على بلدة خان طومان، ترافق مع قصف مكثف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، وسط استهداف الفصائل عربة مدرعة ومدفعان رشاشان وسيارة لقوات النظام في المنطقة، ما أدى لاعطابهم ومقتل عدد من عناصر قوات النظام، ومعلومات مؤكدة عن تقدم الفصائل والنصرة واستعادة سيطرتهم على قرية الخالدية شمال غرب خان طومان وسط تقدم نحو زيتان وبرنة، كذلك سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض أطلقته قوات النظام على منطقة في الراشدين بأطراف حلب، ترافق مع استهداف قوات النظام بنيران رشاشاتها الثقيلة أماكن في المنطقة، فيما جددت الفصائل الإسلامية والمقاتلة مناطق في حي الشيخ مقصود ذو الغالبية الكردية والخاضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي في حلب، ومناطق أخرى خاضعة لسيطرة قوات النظام في حي صلاح الدين بحلب، ما اسفر عن استشهاد شخص وإصابة آخرين بجراح، وسط تجدد الاشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، ووحدات حماية الشعب الكردي من طرف آخر في منطقة السكن الشبابي بمدينة حلب، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك سقطت قذائف أطلقتها الفصائل على أماكن في حي حلب الجديدة، ما اسفر عن اندلاع النيران في أحد الأبنية، فيما استمرت الاشتباكات بين الفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة، ومسلحين موالين للنظام من جهة اخرى، في محيط مخيم حندرات بريف حلب الشمالي، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي أورم الكبرى وخان العسل بريف حلب الغربي، بينما استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” مناطق في قرية حلنجة بالقرب من نهر الفرات بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لإصابة عدة اشخاص بينهم أطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة