الخارجون من مضايا والزبداني في انتظار اللجنة الطبية بمدينة إدلب للكشف عن الحالات المرضية والمصابين

علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القافلة التي تحمل المواطنين الذين تم نقلهم من مضايا والزبداني بريف دمشق، وصلت لمركز إيواء في مدينة إدلب، فيما توجهت قافلة الخارجين من كفريا والفوعة نحو اللاذقية، ورصد نشطاء المرصد وصول الخارجين من مضايا والزبداني إلى مدينة إدلب، حيث تم إيواءهم داخل مدرسة مجهزة لهم، وسط انتظار المصابين والحالات المرضية للجنة الطبية للكشف عليهم وعلاجهم.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أن عملية نقل 250 جريحاً مع مرافقيهم من بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب، ونقل عدد مماثل من مضايا والزبداني بريف دمشق، لا تزال قيد الاتمام، حيث يتم عملية إدخال الحافلات والآليات التي تقلهم عبر منطقة قلعة المضيق في ريف حماة الغربي، وسيتم إيصال من نقلوا من الزبداني ومضايا إلى إدلب، على أن يتم نقل الجرحى والحالات المرضية من كفريا والفوعة إلى اللاذقية، وذلك بوساطة وإشراف من الهلال الأحمر وجهات أممية.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة