تزامناً مع القصف التركي على مناطقها في الشمال…قوات سوريا الديمقراطية توقف بشكل مؤقت عملية شرق الفرات

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات سوريا الديمقراطية عمدت لوقف عملية “عاصفة الجزيرة” بشكل مؤقت ضد الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية”، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بالتزامن مع القصف التمهيدي من قبل القوات التركية على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية ومناطق سيطرتها في ريفي عين العرب (كوباني) وتل أبيض، والتي أودت بحياة 4 مقاتلين من قوات الدفاع الذاتي، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان توقف التحضيرات على الرغم من وصول آلاف المقاتلين إلى جبهات القتال، حيث ارتفع إلى 1000 عدد عناصر القوات الخاصة في وحدات حماية الشعب الكردي وقوات قسد القادمة من الرقة، بالإضافة لأكثر من 200 من قوات الدفاع الذاتي، وما يزيد عن 2000 مقاتل من عشائر الشعيطات، وصلوا إلى جبهات القتال مع التنظيم، وتمركزت القوات الخاصة في موقع عسكري قريب من الجيب الأخير للتنظيم عند ضفة الفرات الشرقية

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان توقف كافة التحركات باتجاه الجبهة، بالإضافة لتوقف القصف الصاروخي والمدفعي، لمواقع التنظيم، وأكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن القادة العسكريين في شرق الفرات، أبلغوا من قبل القيادة العسكرية بإيقاف كافة العمليات والتحركات والتحشدات، لحين توقف القصف التركي بشكل نهائي عن مناطق شرق الفرات، والذي أودى بحياة 4 مقاتلين من قوات الدفاع الذاتي بالإضافة لإصابة آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، في حين نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه مع استمرار التحضيرات العسكرية للمعركة الأخيرة، ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في شرق نهر الفرات، علم المرصد السوري أن طائرات التحالف الدولي، نفذت قصفاً مكثفاً منذ ما قبل منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، حتى فجر اليوم الأربعاء، استهدف تمركزات تنظيم”الدولة في الجيب المتبقي للتنظيم على الضفاف الشرقية لنهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي، ثم عادت وتيرة القصف للتراجع إلى المتقطعة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، وتأتي هذه الغارات في إطار الضربات التمهيدية لخلخلة صفوف التنظيم وتشتيته

المرصد السوري نشر ليل أمس أن الطائرات الحربية التابعة للتحالف الدولي، أقدمت على تنفيذ ضربات مساء اليوم على خطوط التماس لتنظيم “الدولة الإسلامية” مع قوات سوريا الديمقراطية، عند أطراف الجيب الخاضع لسيطرة التنظيم، بشرق نهر الفرات، فيما لم ترد معلومات عن الإصابات إلى الآن، بالتزامن مع التحضيرات المتواصلة من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية لبدء العملية العسكرية الأخيرة ضد التنظيم في شرق الفرات، والتي تستهدف إنهاء وجوده في كامل منطقة شرق الفرات كتنظيم مسيطر، كما علم المرصد السوري أن عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذوا هجوماً مستهدفين نقاط سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في بادية ريف دير الزور، على مقرب من خطوط التماس مع التنظيم، ما دفع طائرات التحالف لقصف المنطقة وقتل ما يزيد عن 9 من عناصر التنظيم، بضرباتها الجوية، بعد أن دارت اشتباكات بين عناصر التنظيم من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة