التحالف الدولي يقتل 33 شخصاً بينهم 30 طفلاً ومواطنة باستهدافات مكثفة طالت بلدتين في الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” بشرق الفرات

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة، أكدت للمرصد السوري أن 33 شخصاً على الأقل استشهدوا، في جولتين من القصف نفذتهما طائرات التحالف الدولي في الجيب الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، حيث استشهد 26 شخصاً من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” غالبيتهم من الجنسية العراقية، بينهم 14 طفلاً و9 مواطنات، في ضربات جوية استهدفت اليوم الجمعة الـ 9 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018، فيما وثق المرصد السوري استشهاد 7 مواطنين هم 3 أطفال و4 مواطنات وهم أيضاً من عوائل عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات عراقية، جراء القصف الذي طال كلاً من هجين والشعفة، ولا يزال أعداد الشهداء مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطيرة

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 115 على الأقل، عدد من استشهدوا منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر الجاري من العام 2018، جراء ضربات للتحالف الدولي على مسجدين ومعهد لتحفيظ القرآن في بلدة السوسة ضمن الجيب الخاضع للتنظيم في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، غالبيتهم من الجنسية العراقية وبينهم عوائل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفي ضربات استهدفت منزلاً في قرية البوبدران وفي غارات على هجين والشعفة، ومناطق أخرى من الجيب الأخير للتنظيم في شرق نهر الفرات، بالإضافة لطفلتين استشهدتا في قصف من قبل قسد على جيب التنظيم

كما كان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 3 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018، أنه وثق المرصد السوري قتل الطائرات لـ 14 مدنياً بينهم 5 أطفال دون سن الـ 18، و5 مواطنات، ولا يزال عدد الذين قتلتهم الطائرات مرشحاً للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 9 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، في القصف من قبل طائرات التحالف الدولي على مناطق أخرى من الجيب ذاته

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة