نحو 30 قتيلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” وعوائلهم في مجزرة جديدة لطائرات التحالف الدولي ضمن جيب التنظيم في دير الزور

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات التحالف الدولي نفذت مجزرة جديدة ضمن جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” عند ضفاف نهر الفرات الشرقية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن 27 قتلوا واستشهدوا بينهم 14 على الأقل من عوائل التنظيم من ضمنهم 8 أطفال، فيما البقية من عناصر التنظيم، جراء قصف لطائرات التحالف الدولي صباح اليوم الجمعة الـ 21 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، على أماكن في بلدة الشعفة ضمن جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دير الزور الشرقي، فيما لا يزال عدد الذين قتلوا واستشهدوا مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى، جراح بعضهم خطرة، بالإضافة لوجود مفقودين ومعلومات عن قتلى آخرين، وبذلك فإنه يرتفع إلى 356 بينهم 125 طفلاً و80 مواطنة، من ضمنهم 194 مواطناً سورياً بينهم 80 طفلاً و51 مواطنة من الجنسية السورية، عدد المدنيين الذين قضوا في القصف على جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر الفائت، كما ارتفع إلى 969 عدد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا في القصف والاشتباكات والتفجيرات والغارات ضمن الجيب الأخير للتنظيم منذ الـ 10 من أيلول / سبتمبر من العام 2018.

ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه وثق مزيداً من الخسائر البشرية جراء قصف التحالف الدولي على جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” عند ضفاف نهر الفرات الشرقية خلال الأيام السابقة، حيث وثق المرصد السوري استشهاد 8 أشخاص من عائلة واحدة هم رجل و7 مواطنات جراء قصف للتحالف الدولي على أماكن في محيط وأطراف بلدة هجين بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور منذ أيام، إذ جرى انتشال جثامينهم من تحت أنقاض القصف، كما وثق المرصد السوري وثق استشهاد 6 أشخاص على الأقل بينهم 4 أطفال ومواطنة، وذلك نتيجة قصف جوي من قبل طائرات التحالف الدولي على أماكن في بلدة الشعفة ضمن جيب تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق الفرات فجر يوم أمس الخميس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة