في تصعيد لتوسعة النفوذ… أكثر من 72 مدني ومقاتل وعنصر قضوا خلال الأيام العشرة الأخيرة من تكثيف القصف البري والجوي على مناطق الهدنة والاتفاق

التصعيد المتتالي للقصف يستمر حامياً أمام برود الضامنين، للاتفاقات التي يتشدقون بإرسائها للأمان والاستقرار ضمن 4 محافظات يتواجد بها الطرفان ويتواجد معهما حلفاؤهما وخصومهما، في الوقت الذي يعمل في النظام والروس على التصعيد أمام الصمت التركي المستفز لسكان المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، بغية توسعة نفوذهما لاحقاً بعملية تقدم برية تؤمن لهم طرقاً استراتيجية، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الأيام العشرة الأخيرة، تصاعد عمليات القصف الجوي والصاروخي بشكل كبير حيث نفذت الطائرات الحربية عدة غارات طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، فيما لم تتوقف قوات النظام عن تصعيد ضرباتها الصاروخية التي أوقعت عشرات الشهداء وعشرات الجرحى، إضافة لخسائر بشرية من طرفي النظام والمسلحين الموالين له والفصائل، حيث وثق المرصد السوري استشهاد ومقتل 72 شخصاً هم 48 مواطناً مدنياً بينهم 16 طفلاً و9 مواطنات استشهدوا في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في ريفي حماة ومناطق أخرى من محيطهما، بينهم طفلة استشهدت في قصف للطائرات الحربية على خان شيخون، ومن ضمنهم كذلك 3 استشهدوا بقذائف الفصائل بينهم طفل، و9 مقاتلين من الفصائل المقاتل والإسلامية و15 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ولا تزال أعداد الشهداء خلال الأيام العشرة الأخيرة مرشحة للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة

ونشر المرصد السوري خلال الساعات الأخيرة، أن تكرار الخروقات بشكل متصاعد، هو ما تشهده مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان “منزوعة السلاح”، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء الـ 26 من شباط / فبراير الجاري، تصاعد الخروقات واستمرارها ضمن المحافظات الأربع، إذ نفذت الطائرات الحربية غارتين على مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وغارة أخرى على مناطق في بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما تسبب بوقوع عدة جرحى، فيما صعدت قوات النظام من قصفها مستهدفة مناطق في بلدة كفرزيتا وقريتي الصهرية والصخر الواقعة في الريف الشمالي لحماة، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بالتزامن مع استهدافها لمناطق أخرى في بلدة الزيارة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، كذلك استهدفت قوات النظام بعدة قذائف هاون مناطق في أطراف بلدة التمانعة وقرية سكيك والكتيبة المهجورة وبلدة سراقب وتل السلطان وطويل حليب في الريفين الشرقي والجنوبي لإدلب، ومناطق في قريتي المسترحية والكركات بجبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي الغربي، ما أسفر عن أضرار مادية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة