اشتباكات تشهدها محاور في سهل الغاب ضمن المنطقة منزوعة السلاح والطائرات الحربية تستهدف بلدة سراقب شرق إدلب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهداف الطائرات الحربية فجر اليوم الخميس الـ 7 من شهر آذار الجاري، بـ 3 غارات جوية أماكن في بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من ريف إدلب، الأمر الذي تسبب بإصابة مواطنة وطفل بجراح، على صعيد متصل رصد المرصد السوري اشتباكات جرت على محور السرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل عاملة في تلك المنطقة من جهة أخرى، ونشر المرصد السوري مساء أمس الأربعاء، أنه استهدفت قوات النظام بمزيد من القذائف الصاروخية مواقع ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية والمنطقة منزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري مساء اليوم الأربعاء، قصف صاروخي مكثف بعشرات القذائف نفذته قوات النظام على أماكن في الحويز والشريعة والجماسة وقلعة المضيق بسهل الغاب في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، وأماكن أخرى في محاور بجبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، بالإضافة لمحور الكتيبة المهجورة في القطاع الشرقي من ريف إدلب، كما طال القصف الذي نفذته قوات النظام أماكن في خلصة والحميرة وزيتان بريف حلب الجنوبي، فيما استهدفت فصائل جهادية مواقع لقوات النظام في جورين وجبال الساحل بريفي حماة الشمالي الغربي واللاذقية الشمالي، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد تجدد الخروقات من مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق تطبيق اتفاق أردوغان – بوتين، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام على المنطقة الواقعة بين أم جلال والخوين في القطاع الجنوبي الشرقي من ريف محافظة إدلب، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الشيخ علي ومناطق في غرب مدينة إدلب، فيما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة مورك ومحيطها، في الريف الشمالي لحماة، وأماكن في قرية الشريعة بسهل الغاب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه استهدفت الفصائل العاملة في الريف الجنوبي من حلب تمركزات لقوات النظام في سد شغيلة الواقع في الريف ذاته، دون أنباء عن خسائر بشرية، في حين استشهدت طفلة جراء إصابتها في استهداف من قبل الفصائل لمنطقة جورين بسهل الغاب في الريف الحموي، بينما ارتفع إلى 7 عدد مقاتلي جيش العزة الذين قضوا جراء قصف صاروخي مكثف من قبل قوات النظام على مقر لهم في محيط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بينما وثق المرصد السوري استشهاد رجل وإصابة 8 آخرين بجراح بينهم 3 أطفال جراء قصف قوات النظام لمنطقة سوق في مدينة جسر الشغور في الريف الغربي لإدلب، بينما استشهد رجل متأثرا بجراح أصيب بها جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة قلعة المضيق بالريف الغربي لحماة، ليرتفع إلى 11 على الأقل هم 7 مقاتلين من جيش العزة و4 مدنيين تعداد من استشهدوا وقضوا اليوم الأربعاء، بينهم طفل ومواطنة في النيرب وخان السبل وجسر الشغور وقلعة المضيق ومحيط مدينة خان شيخون، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 376 على الأقل تعداد من قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 157 مدني بينهم 60 طفلاً و30 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 7 بينهم طفلان اثنان استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و94 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 21 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و125 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم أمس أيضاً، أنه تستمر قوات النظام بخروقاتها في مناطق الهدنة الروسية-التركية في المحافظات الأربع ومناطق بوتين -أردوغان المنزوعة السلاح، حيث قصفت قوات النظام مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي ،ومناطق أخرى في قريتي المشيرفة وأم الخلاخيل بريف إدلب الجنوبي الشرقي، كذلك تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وبلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، ما أسفر عن سقوط جرحى في بلدة سراقب، ونشر المرصد السوري خلال الساعات الأخيرة أنه قصفت قوات النظام بالمدفعية مناطق في محيط المحطة الحرارية في بلدة زيزون وقسطون والعنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق أخرى في قرية جزرايا بريف حلب الجنوبي، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي، كما تعرضت مناطق في بلدة خان السبل لاستهدافات من قبل قوات النظام بالقذائف المدفعية ما أسفر عن استشهاد طفل ومواطنة في النيرب وخان السبل، وسقوط عدد من الجرحى، حيث لا يزال عدد الشهداء قابلاً للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن مزيد من الشهداء، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قرية معركبة وبلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بينما تعرضت مناطق في مدينة جسر الشغور وأماكن في قريتي مرج الزهور وغانية ومنطقة السرمانية بريف إدلب الغربي لقصف بري من قوات النظام، ما أدى لوقوع جرحى من المدنيين في سوق الهال بمدينة جسر الشغور، على صعيد متصل استهدفت الفصائل العاملة في ريف إدلب الشرقي، تمركزات لقوات النظام في قريتي الخفية وتل عزو بالريف ذاته، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما شهدت منطقة جورين التي تسيطر عليها قوات النظام بريف حماة الغربي وتعد أحد معاقلها، قصفاً صاروخياً من قبل الفصائل العاملة في الريف الشمالي من حماة، كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، على محور نحشبا وحور قلعة طوبال وكبانة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، وسط قصف من قبل قوات النظام على الطرق الواصلة إلى جبل الأكراد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة