أكثر من 10 استشهدوا وأصيبوا جراء عمليات القصف المتواصلة من قبل قوات النظام ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية

تواصل قوات النظام عمليات قصفها ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية في محافظات حلب وحماة وإدلب واللاذقية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام على مناطق بلدة سراقب بريف إدلب الشرقي، و قرى المنصورة وخربة الناقوس وتل واسط بريف حماة الشمالي الغربي، وبلدة حريتان بريف حلب الشمالي، ومناطق أخرى في محاور جبل الأكراد ومحور التفاحية في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية، حيث استشهد شخص وأصيب نحو 10 آخرين بجراح متفاوتة في بلدة سراقب، وعدد الشهداء مرشح للإرتفاع بسبب وجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، وبذلط يرتفع إلى 652 على الأقل عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 320 مدني بينهم 103 طفلاً و70 مواطنة عدد الشهداء في القصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 27 شخصاً بينهم 6 أطفال و5 مواطنات استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و135 قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 48 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و197 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أنه تعرضت مناطق في محيط بلدة اللطامنة وقريتي الصخر ولحايا بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق أخرى في محور الخوين والزرزور وسكيك بريف إدلب الجنوبي الشرقي، لقصف مدفعي من قبل قوات النظام وذلك بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، كما استهدفت قوات النظام محيط بلدة الشيخ إدريس شرق بلدة سراقب في ريف إدلب الشرقي، على صعيد متصل جددت قوات النظام قصفها بعد منتصف ليل أمس لمناطق في محور الراشدين جنوب غرب حلب، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء أمس، أنه جددت قوات النظام مساء اليوم الأحد عمليات قصفها ضمن مناطق الهدنة التركية – الروسية موقعة مزيداً من الخسائر البشرية، حيث قصفت أماكن في التمانعة وأم جلال والسكيك والخوين وترعي والفرجة بأرياف إدلب الجنوبية والشرقية والجنوبية الشرقية، كما استهدفت أيضاً أماكن في جزرايا بريف حلب الجنوبي وأماكن أخرى في خان العسل غرب مدينة حلب، ما أسفر عن استشهاد مواطنة وإصابة آخرين بجراح بينهم أطفال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة