ملثمون يستقلون سيارة تابعة لقسد يطلقون النار على رجلين اثنين في سوق مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 4 مسلحين ملثمين يستقلون سيارة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية إلى إطلاق النار على شخصين اثنين يستقلان دراجة نارية في سوق مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن إصابة شخص على الأقل بجراح، ونشر المرصد السوري في الـ 21 من شهر حزيران الجاري، أنه تتواصل الفوضى المصحوبة بفلتان أمني تشهده مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في منطقة شرق الفرات، في ظل الحملات الأمنية المتواصلة من قبل قسد والتحالف الدولي للحد منها، المرصد السوري رصد انفجار لغم بسيارة لقوات سوريا الديمقراطية في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما هاجم مسلحون يرجح أنهم من خلايا التنظيم باستهداف نقطة عسكرية في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي وذلك يوم أمس الخميس، ولم ترد أنباء عن الخسائر البشرية، في حين وثق المرصد السوري مقتل أمني من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” جراء الحملة المشتركة التي نفذتها قوة من قسد والتحالف الدولي في بلدة الشحيل، حيث كان المرصد السوري نشر يوم أمس الخميس، أنه داهمت قوات سورية الديمقراطية وقوات أمريكية من التحالف منزلاً يتواجد به خلية من تنظيم “الدولة الإسلامية” بالقرب من معمل السجاد في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي بغطاء من الطيران المروحي التابع للتحالف وتحليق لطائرت التحالف الحربية، وعلم المرصد السوري أن المتواجدين في المنزل بادروا بإطلاق النار على القوة المداهمة ما أدى إلى إصابة عنصر من قسد عقبها اشتباكات بين الطرفين أدت إلى جرح أحد عناصر الخلية، قبل أن تتمكن قسد من اعتقاله برفقة عنصر آخر من الخلية ومالك المنزل الذين يقيمون به، بينما تمكن العنصر الثالث من الخلية من الهرب ودخل إلى منزل يسكنه نازحون في المنطقة، لتقوم قوات سوريا الديمقراطية بمداهمته أيضاً، واعتدوا بالضرب المبرح على الرجل الذي يسكنه، فيما تمكن المطلوب من الهرب مرة أخرى، من جهة أخرى أصيب نازحان من الباغوز برصاص عناصر قسد الذين حاصروا المنطقة أثناء توجههم إلى الفرن، كما علم المرصد السوري أن الطيران الحربي عمد إلى إلقاء أجسام مجهولة يعتقد أنها بالونات حرارية بالإضافة لاستهدافه المنزل الذي كانت الخلية تتواجد به بالرشاشات الثقيلة، كما أصيب عنصر من التحالف الدولي أثناء المداهمة ومعلومات عن مقتله، فيما نشر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء، أنه أقدمت قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على مداهمة المعابر النهرية في بلدة الشحيل على ضفاف الفرات الشرقية والتي تجري من خلالها عمليات التهريب نحو قرية بقرص الخاضعة لسيطرة النظام على الضفة الأخرى من نهر الفرات، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري اشتبك عناصر قسد مع عدة مهربين أثناء محاولتهم تهريب بعض المواشي باتجاه مناطق سيطرة النظام حيث جرى إطلاق نار متبادل فيما بينهم مما أسفر عن جرح ثلاثة مهربين ومصادرة بعض المواشي من قبل مسلحي قوات سوريا الديمقراطية. ونشر المرصد السوري اليوم الأربعاء الـ 19 من شهر حزيران / يونيو الجاري، عمدت قوة كبيرة من قوات سورية الديمقراطية إلى مداهمة بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي فجر اليوم الأربعاء، وذلك بحماية من مروحيات تابعة للتحالف الدولي، حيث جرى مداهمة منزل أحد تجار السلاح في البلدة، ولم تتمكن دون قسد من اعتقاله لفراره قبل وصولهم إليه، بينما اعتقلت ابن عمه لتاجر السلاح والذي يسكن بجواره، ونشر المرصد السوري يوم أمس الثلاثاء، أنه على خلفية الاقتتال المسلح الذي شهدته قرية في ريف دير الزور الشمالي بين عشيرة البوفريو وعشيرتي البوجامل والبكير في الـ 10 من شهر حزيران / يونيو الجاري، علم المرصد السوري أن قوة عسكرية من قوات سوريا الديمقراطية داهمت قريتي النملية وأبو النيتل بريف ديرالزور الشمالي، بعد محاصرة القريتين من جميع الاتجاهات بحثا عن سلاح، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري تمكنت قسد من اعتقال عدة مسلحين عشائريين ومصادرة كميات كبيرة من الأسلحة الفردية الرشاشة العائدة لهم ضمن قريتي أبو النيتل والنملية شمال دير الزور. ونشر المرصد السوري اليوم أن قوة كبيرة من قوات سوريا الديمقراطية دخلت إلى قرية أبو النيتل بريف دير الزور الشمالي، وسط حملة مداهمات واسعة تنفذها في القرية، في إطار الحملات الأمنية المتواصلة من قبل قسد، وفي السياق ذاته أقدمت قوة مشتركة من قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي إلى مداهمة قرية شويحان شمال مدينة ديرالزور بتغطية من ثلاث مروحيات أمريكية، حيث جرت عملية إنزال من أحد المروحيات كما أسفرت العملية عن اعتقال ١١ شخص هم نازحون من أبناء قرية مراط بريف ديرالزور الشرقي.

ونشر المرصد السوري في الـ 14 من شهر حزيران الجاري، أنه تتواصل حملات قوات سوريا الديمقراطية ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرتها شرق الفرات، وذلك في محاولة مستمرة منها لضبط الفوضى والفلتان الأمني الذي يسيطر على مناطقها، حيث علم المرصد السوري أن عناصر من قسد بدعم جوي من التحالف الدولي عمدوا إلى تنفيذ مداهمة في مدينة الرقة بعد معلومات استخباراتية، تمكنوا من خلالها من اعتقال 7 من خلايا التنظيم بالإضافة لمصادرة سلاح وذخائر، ونشر المرصد السوري مساء أمس أن دوي ثلاث انفجارات سمع في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد المرصد فإن الانفجار الأول وقع بالقرب جامع الفردوس والانفجار الثاني بالقرب من مستشفى المشهداني والثالث داخل إحدى المقاهي بالقرب من حديقة الرشيد، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك علم المرصد أن قوات النخبة في قوات سوريا الديمقراطية وبالاشتراك مع قوات التحالف الدولي، داهموا مقراً تتخذه خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة حارة البدو في مدينة الرقة، وأكدت المصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن (الإنتحاري الذي فجر نفسه بسيارة مفخخة في منطقة دوار النعيم في الـ 1 من شهر حزيران / يونيو الجاري، والتي قضى واستشهد على اثرها 17 من بينهم 10 مدنيين و7 مقاتلين ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” بالإضافة لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات حرجة) مرتبط بهذه الخلية وأسفرت هذه العملية عن اعتقال قيادي سعودي في التنظيم وعناصر في التنظيم من الجنسية السورية، كما قضى إثر هذه العملية مقاتل في قوات النخبة.

كما نشر المرصد السوري صباح الـ 13 من شهر حزيران الجاري، أن قوة عسكرية كبيرة من قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بثلاث طائرات مروحية تابعة للتحالف الدولي، نفذت بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس داهمت منطقة اللطوة في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، حيث طلبوا عبر مكبرات صوتية من أهالي المنطقة التزام منازلهم، وطالبوا بأسماء محددة للخروج من منازلهم وتسليم أنفسهم حيث استمرت العملية نحو ساعتين اثنتين وجرى اعتقال عدد من الأشخاص لم يتمكن المرصد السوري حتى اللحظة من توثيق العدد، ونشر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء، أنه قتل عنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء محاولتهم زرع عبوة ناسفة على طريق حقل العمر النفطي في الضفة الشرقية لنهر الفرات ضمن محافظة دير الزور، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن العنصرين قاموا بالإنضمام لصفوف قوات سوريا الديمقراطية في وقت سابق بعد تسوية أوضاعهم ليعملا عقب ذلك ضمن خلايا “الدولة الإسلامية” العائمة والتي تنشط بمناطق سيطرة قسد في دير الزور، فيما كان المرصد السوري نشر في الـ 30 من شهر أيار / مايو الفائت، أنه أن قوات سوريا الديمقراطية عمدت رفقة قوات من التحالف الدولي إلى تنفيذ عملية استخبارتية خلال الأيام القليلة الفائتة، تمكنت على إثرها من اعتقال “مدير العلاقات الخارجية” ضمن تنظيم “الدولة الإسلامية” وهو مسؤول عن تنفيذ العمليات الانتحارية وزرع العبوات في منطقة حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، ونشر المرصد السوري يوم الأربعاء الـ 29 من شهر أيار، أن التحالف الدولي عمد إلى تنفيذ عملية إنزال جوي جديدة وذلك في قرية قانا ضمن القطاع الجنوبي من ريف الحسكة، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري أن التحالف الدولي وقوات خاصة من قوات سوريا الديمقراطية اعتقلوا نحو 15 شخص من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في المنطقة، حيث جرت العملية فجر الثلاثاء الـ 28 من شهر أيار الفائت، ونشر المرصد السوري يوم الجمعة الـ 24 من الشهر الفائت، أن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من إلقاء القبض على عنصرين اثنين من تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك إثر مداهمات نفذتها في منطقة إصلاح قرية البوخاطر بريف ديرالزور الشرقي، فيما كان المرصد السوري نشر في الـ 21 من الشهر الجاري، أنه أن مسلحين مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على عناصر من قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من سكة القطار بأطراف مدينة البصيرة بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية، حيث قضى 3 عناصر من قسد في إطار الفلتان الأمني المتصاعد والعمليات المتواصلة من قبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مواقع سيطرة قسد في منطقة شرق الفرات.

فيما نشر المرصد السوري في الـ 19 من شهر أيار الفائت، أنه شهدت بلدات وقرى الطيانة والشنان ودرنج بريف دير الزور الشرقي، حملة دهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية ضمن اليوم الخامس من حملتها الأمنية في عموم مناطق سيطرتها في ريف دير الزور بحثاً عن أسلحة وذخائر وخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت نحو 7 أشخاص وإقتادتهم إلى جهة مجهولة، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الـ 17 من شهر أيار/ مايو الفائت أنه رصد مواصلة قوات سوريا الديمقراطية لحملتها الأمنية الكبرى في عموم مناطق سيطرتها ضمن محافظة دير الزور، وذلك لليوم الثالث على التوالي، حيث رصد المرصد السوري مداهمات واسعة نفذتها قسد ضمن بلدات وقرى بريف دير الزور بحثاً عن أسلحة وذخائر وخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” وعلم المرصد السوري أن قسد تمكنت من اعتقال أكثر من 40 من خلايا التنظيم ومطلوبين لها. كذلك نشر المرصد السوري يوم الخميس الـ 16 من شهر أيار الفائت، أنه تتواصل الحملة الأمنية الكبرى لقوات سوريا الديمقراطية في يومها الثاني على التوالي ضمن مناطق سيطرتها في محافظة دير الزور، وذلك بعد الأرتال الضخمة التي استقدمتها مساء أمس الأول من آليات ومدرعات وآلاف المقاتلين الذين يشاركون في هذه الحملة، التي تهدف بشكل رئيسي لضبط الأمن والحد من الفوضى والفلتان الأمني عبر ملاحقة خلايا يتبعون لتنظيم “الدولة الإسلامية” ومطلوبين آخرين لقسد بالإضافة مداهمات مناطق ومواقع بحثاً عن السلاح والذخائر، ونشر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء، أنه رصد إطلاق نار نفذها مجهول سوق قرية درنج بريف ديرالزور الشرقي، حيث أطلق النار على تجمع أشخاص في المنطقة، الأمر الذي تسبب بمقتل 3 أشخاص بينهم عضو العلاقات العامة للمجلس التشريعي لقسد في ديرالزور، كما تسبب الاستهداف بإصابة آخرين مما يرشح ارتفاع أعداد الذين قضوا، ونشر المرصد السوري صباح أمس الأول الأربعاء، أن قوات سوريا الديمقراطية عمدت إلى استقدام أرتال عسكرية تابعة لها إلى مناطق سيطرتها في محافظة دير الزور وذلك لبدء حملة أمنية جديدة تستمر لمدة 5 أيام بحثاً عن خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” ومطلوبين لها في ظل الفوضى والفلتان الأمني الذي تعيشه عموم مناطق قسد شرق الفرات، حيث رصد المرصد السوري إقدام قوات سوريا الديمقراطية خلال ساعات متأخرة من الليل على تنفيذ حملات دهم وتفتيش في قريتي أبو النيتل والسجر ضمن القطاع الشمالي من ريف دير الزور، وذلك بحثاً عن مطلوبين لها وخلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” وأسلحة وذخائر، حيث جرت مداهمات العديد من المنازل والمحال دون معلومات عن اعتقالات حتى اللحظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة