مدير المرصد السوري:: على الرغم من انسحاب المقاتلين من خان شيخون بالأمس وانسحاب الغالبية الساحقة من المقاتلين من ريف حماة الشمالي الا أن طائرات النظام الحربية نفذت عشرات الغارات الجوية على مناطق بريف إدلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي، والجنوبي الغربي

مدير المرصد السوري:: على الرغم من انسحاب المقاتلين من خان شيخون بالأمس وانسحاب الغالبية الساحقة من المقاتلين من ريف حماة الشمالي إلا أن طائرات النظام الحربية نفذت عشرات الغارات الجوية على مناطق بريف إدلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي، والجنوبي الغربي، استهدفت مناطق عدة منها حيش التي يوجد قربها نقطة مراقبة تركية مصطنعة جديدة شمال خان شيخون بالمنطقة التي توقفت عندها القافلة التركية، جبهة جديدة فتحت اليوم وهي جبهة مثلث (إدلب – حماة – اللاذقية)، الأتراك المتواجدين بنقطة المراقبة في مورك لن يتمكنوا من الدخول والخروج إلا بإذن النظام والروس، ولكن نقطة المراقبة في مورك تراقب من الآن؟! القوات التركية التي جاءت يوم أمس لتقديم مسرحية هل تستطيع إيقاف القصف الروسي وقصف النظام؟! هناك اتفاق روسي – تركي لفتح طريق دمشق – حلب الدولي ولكن الأتراك يريدون الحصول على مقابل لهذا الطريق وهو تل رفعت، هناك نزوح مستمر للمدنيين، خلال 15 يوم هناك أكثر من 150 ألف نازح سوري من مناطق تقع في شرق إدلب، وأكثر من 750 ألف نازح منذ الـ 30 من شهر نيسان أبريل الفائت.

 

على الرغم من انسحاب المقاتلين من خان شيخون بالأمس الا أن طائرات النظام الحربية نفذت عشرات الغارات الجوية

مدير المرصد السوري:: على الرغم من انسحاب المقاتلين من خان شيخون بالأمس وانسحاب الغالبية الساحقة من المقاتلين من ريف حماة الشمالي الا أن طائرات النظام الحربية نفذت عشرات الغارات الجوية على مناطق بريف إدلب الجنوبي وريف إدلب الشرقي، والجنوبي الغربي، استهدفت مناطق عدة منها حيش التي يوجد قربها نقطة مراقبة تركية مصطنعة جديدة شمال خان شيخون بالمنطقة التي توقفت عندها القافلة التركية، جبهة جديدة فتحت اليوم وهي جبهة مثلث (إدلب – حماة – اللاذقية)، الأتراك المواجدين بنقطة المراقبة في مورك لن يتمكنوا من الدخول والخروج إلا بإذن النظام والروس، ولكن نقطة المراقبة في مورك تراقب من الآن؟! والقوات التركية المسرحية التي جاءت يوم أمس لمساعدة أهالي خان شيخون هل تستطيع إيقاف القصف الروسي وقصف النظام؟! هناك اتفاق روسي – تركي لفتح طريق دمشق – حلب الدولي ولكن الأتراك يريدون الحصول على مقابل لهذا الطريق وهو تل رفعت، هناك نزوح مستمر للمدنيين، خلال 15 يوم هناك أكثر من 150 ألف نازح سوري من مناطق تقع في شرق إدلب، وأكثر من 750 ألف نازح منذ الـ 30 من شهر نيسان أبريل الفائت.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Tuesday, August 20, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة