19 قضوا أمس بينهم 5 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 7 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين، هم 3 بينهم طفلة جراء إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على مناطق في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، ومواطن من نازحي بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي متأثراً بجراح أصيب بها جراء غارات جوية روسية طالت بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي قبل عدة أيام.

وفي محافظة حلب استشهد مدني جراء قصف صاروخي من قبل قوات النظام على أطراف قرية البوابية بريف حلب الجنوبي

كما استشهد شاب من أبناء قرية الحمية بريف إدلب الغربي أثناء محاولته العبور باتجاه الأراضي التركية من جهة ريف إدلب الغربي.

بينما علم المرصد السوري أن مسلحين مجهولين اغتالوا مواطن في بلدة الكشكية الواقعة في ريف دير الزور الشرقي وذلك من خلال إطلاق النار عليه بشكل مباشر من الأسلحة الرشاشة.

كما قضى وقتل 7 مقاتلين (6 من الجهاديين وعنصر من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محور كبانة في جبل الأكراد ومحاور أخرى جنوب إدلب. 

في حين قتل 5 عناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على محور كبانة في جبل الأكراد ومحاور أخرى في ريف إدلب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة