مدير المرصد السوري :: تركيا وعدت روسيا بفتح الطرقات الدولية حلب – اللاذقية و حلب – دمشق إذا ما عادت هذه الطرقات لسيطرة النظام ستنحصر الفصائل في بقعة جغرافية شمال هذه الطرقات

مدير المرصد السوري :: تركيا وعدت روسيا بفتح الطرقات الدولية حلب – اللاذقية و حلب – دمشق إذا ما عادت هذه الطرقات لسيطرة النظام ستنحصر الفصائل في بقعة جغرافية شمال هذه الطرقات، عدة جبهات مفتوحة من قبل قوات النظام ، معارك عنيفة تجري بعيدة عن الإعلام في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي للسيطرة على تلال كبانة الإستراتيجية التي تقع على جبل مرتفع، في حال سيطرت عليه قوات النظام ستشرف على ريف إدلب الجنوبي الغربي تحديدا جسر الشغور ومناطق سهل الغاب أي تكون قوات النظام اقتربت من السيطرة على مناطق استراتيجية جديدة بعد سيطرتها على خان شيخون، محور كبانة تستميت قوات النظام للتقدم على تلك المنطقة دون جدوى بعد أن خسرت الكثير من عناصرها، قوات النظام تحشد في منطقة معرة النعمان بالتزامن مع تمهيد مكثف، حتى اللحظة 90 غارة جوية من طائرات النظام الحربية و72 برميل متفجر ألقته طائرات النظام المروحية و42 غارة جوية نفذتها المقاتلات الروسية بالإضافة لذلك أكثر من 1000 قذيفة وصاروخ استهدفت قرى ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي، في حين تستهدف قوات النظام والروس منازل المدنيين الفارغة التي نزح أصحابها عنها و لم يسفر هذا القصف عن شهداء مدنيين، “هيئة تحرير الشام” التي قالت إنها جاءت لنصرة أبناء الشعب السوري لم تقاتل في ريف حماة الشمالي وسقطت بلدات خلال ساعات، كانت عصية على قوات النظام منذ عام 2012، عشرات آلاف المقاتلين الجهاديين وهيئة تحرير الشام قاتلت الفصائل المعارضة لكي تسيطر على إدلب هل مهمتها فتح طرقات للروس مثمل فعل سابقاً تنظيم “الدولة الإسلامية” لتدمير المنطقة بغية السيطرة عليها.

 

تركيا وعدت روسيا بفتح الطرقات الدولية حلب – اللاذقية و حلب – دمشق إذا ما عادت هذه الطرقات لسيطرة النظام ستنحصر الفصائل في بقعة جغرافية

مدير المرصد السوري :: تركيا وعدت روسيا بفتح الطرقات الدولية حلب – اللاذقية و حلب – دمشق إذا ما عادت هذه الطرقات لسيطرة النظام ستنحصر الفصائل في بقعة جغرافية شمال هذه الطرقات، عدة جبهات مفتوحة من قبل قوات النظام ، معارك عنيفة تجري بعيدة عن الإعلام في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي للسيطرة على تلال كبانة الإستراتيجية التي تقع على جبل مرتفع، في حال سيطرت عليه قوات النظام ستشرف على ريف إدلب الجنوبي الغربي تحديدا جسر الشغور ومناطق سهل الغاب أي تكون قوات النظام اقتربت من السيطرة على مناطق استراتيجية جديدة بعد سيطرتها على خان شيخون، محور كبانة تستميت قوات النظام للتقدم على تلك المنطقة دون جدوى بعد أن خسرت الكثير من عناصرها، قوات النظام تحشد في منطقة معرة النعمان بالتزامن مع تمهيد مكثف، حتى اللحظة 90 غارة جوية من طائرات النظام الحربية و72 برميل متفجر ألقته طائرات النظام المروحية و42 غارة جوية نفذتها المقاتلات الروسية بالإضافة لذلك أكثر من 1000 قذيفة وصاروخ استهدفت قرى ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي، في حين تستهدف قوات النظام والروس منازل المدنيين الفارغة التي نزح أصحابها عنها و لم يسفر هذا القصف عن شهداء مدنيين، "هيئة تحرير الشام" التي قالت إنها جاءت لنصرة أبناء الشعب السوري لم تقاتل في ريف حماة الشمالي وسقطت بلدات خلال ساعات، كانت عصية على قوات النظام منذ عام 2012، عشرات آلاف المقاتلين الجهاديين وهيئة تحرير الشام قاتلت الفصائل المعارضة لكي تسيطر على إدلب هل مهمتها فتح طرقات للروس مثمل فعل سابقاً تنظيم "الدولة الإسلامية" لتدمير المنطقة بغية السيطرة عليها.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, August 24, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة