49 قضوا أمس بينهم 15 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 7 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين، وهم 4 بينهم طفل ومواطنتان اثنان جراء قصف طائرات النظام الحربية على قرية معرشمشة بريف معرة النعمان، و3 هم مواطنة واثنان شقيقان أحدهما طفل جراء غارات جوية نفذتها طائرات النظام الحربية على قرية التح شرق إدلب.

وفارق رئيس مجلس مدينة قدسيا الحياة متأثراً بجراح أصيب بها جراء  انفجار عبوة ناسفة بسيارته في ضاحية قدسيا الواقعة بضواحي العاصمة دمشق.

وقتل 9 مقاتلين من فيصل السلطان مراد المعارض والموالي لتركيا أثناء صد محاولة تقدم للقوات الكردية ومقاتلين ينتشرون في المنطقة على محور الدغلباش غرب مدينة الباب بالقطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب.

بينما قتل أحد المتعاونين مع الميليشيات التابعة لقوات النظام جراء إطلاق النار عليه في بلدة نبع الفوار بريف درعا الغربي.

أيضاً قتل 3 عناصر من شرطة النظام جراء إطلاق نار استهدفهم في منطقة مساكن جلين بريف درعا الغربي.

كما قتل وقضى 17 مقاتل ( 5 من الفصائل و12 من المجموعات الجهادية) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام على محاور شرق خان شيخون بريف إدلب الشرقي.

في حين قتل 11 عنصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية على بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة