مدير المرصد السوري:: أكدت الولايات المتحدة الأمريكية بأن التحالف الدولي هو الذي استهدف اجتماعاً لما يعرف بغرفة عمليات “وحرض المؤمنين”

مدير المرصد السوري:: أكدت الولايات المتحدة الأمريكية بأن التحالف الدولي هو الذي استهدف اجتماعاً لما يعرف بغرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي تضم مجموعات جهادية من “تنظيم القاعدة” سابقاً أو حالياً لا نعلم كـ “حراس الدين” و “أنصار الدين” ومجموعات جهادية أخرى، حتى اللحظة ما لا يقل عن 40 قيادياً وجهادياً قتلوا في هذا القصف الأمريكي على تلك المنطقة من الأراضي السورية، ولكن لماذا بهذا الوقت بالذات مع اليوم الأول للهدنة، على ما يبدو أن هناك معلومات استخباراتية من داخل إدلب أعطيت للتحالف الدولي أدت لاستهداف هذا المعسكر لغرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التابعة لأنصار التوحيد وتنظيم حراس الدين، هناك خروقات من قوات النظام لوقف إطلاق عبر قصف ريف إدلب الجنوبي، هناك إسقاط طائرة إستطلاع روسية من قبل “هيئة تحرير الشام” وهناك استهداف آلية لقوات النظام أيضاً بريف حماة الشمالي الغربي أدت لمقتل عناصر من قوات النظام، وهناك قصف كان صباح اليوم من قبل قوات النظام على ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي الشرقي، لايوجد أي قصف جوي سواء من طائرات النظام السوري أو طائرات “الضامن” الروسي، لم يخرج أي مدني من المعبر الآمن الذي أقامه النظام السوري لأنه لا ثقة للمدنيين في تلك المنطقة لا بالنظام ولا بالروس، هذه المنطقة شهدت نزوح أكثر من 700 ألف مدني منذ الـ 30 من شهر نيسان / أبريل الفائت وحتى اللحظة هؤلاء باتوا في أراضي زراعية.

 

مدير المرصد السوري:: أكدت الولايات المتحدة الأمريكية بأن التحالف الدولي هو الذي استهدف اجتماعاً لما تعرف بغرفة عمليات "وحرض المؤمنين"

مدير المرصد السوري:: أكدت الولايات المتحدة الأمريكية بأن التحالف الدولي هو الذي استهدف اجتماعاً لما تعرف بغرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تضم مجموعات جهادية من "تنظيم القاعدة" سابقاً أو حالياً لا نعلم كـ "حراس الدين" و "أنصار الدين" ومجموعات جهادية أخرى، حتى اللحظة ما لا يقل عن 40 قيادياً وجهادياً قتلوا في هذا القصف الأمريكي على تلك المنطقة من الأراضي السورية، ولكن لماذا بهذا الوقت بالذات مع اليوم الأول للهدنة، على ما يبدو أن هناك معلومات استخباراتية من داخل إدلب أعطيت للتحالف الدولي أدت لاستهداف هذا المعسكر لغرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التابعة لأنصار التوحيد وتنظيم حراس الدين، هناك خروقات من قوات النظام لوقف إطلاق عبر قصف ريف إدلب الجنوبي، هناك إسقاط طائرة إستطلاع روسية من قبل "هيئة تحرير الشام" وهناك استهداف آلية لقوات النظام أيضاً بريف حماة الشمالي الغربي أدت لمقتل عناصر من قوات النظام، وهناك قصف كان صباح اليوم من قبل قوات النظام على ريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي الشرقي، لايوجد أي قصف جوي سواء من طائرات النظام السوري أو طائرات "الضامن" الروسي، لم يخرج أي مدني من المعبر الآمن الذي أقامه النظام السوري لأنه لا ثقة للمدنيين في تلك المنطقة لا بالنظام ولا بالروس، هذه المنطقة شهدت نزوح أكثر من 700 ألف مدني منذ الـ 30 من شهر نيسان / أبريل الفائت وحتى اللحظة هؤلاء باتوا في أراضي زراعية.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, August 31, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة