هدوء تقطعه اشتباكات متفرقة على جبهات شمال غربي سوريا

ساد الهدوء المناطق المحيطة بإدلب  بشكل شبه تام، منذ ظهر الإثنين 2 اأيلول/ سبتمبر 2019، فقد استمر غياب الطيران الحربي من سماء المنطقة.

بينما سقطت عدة قذائف صاروخية على مناطق في كفرنبل وحاس بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة لعدة قذائف صاروخية استهدفت بها قوات النظام محاور زمار بريف حلب الجنوبي.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل ومجموعات جهادية من جهة أخرى، كان مجالها على محور التمانعة بريف إدلب الجنوبي، كما استهدفت مجموعات جهادية تركس لقوات النظام على المحور ذاته ما أدى لتدميره، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كما استهدفت قوات النظام بعدة قذائف صاروخية أماكن في بلدة كفرنبل وقرية كفرسجنة جنوب إدلب، واستهدفت كذلك، بعدة قذائف محيط قرى معرة حرمة وركايا وكفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي، اقتصرت أضرارها على الماديات. كما جددت قوات النظام قصفها مناطق في تلة الكبينة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، من دون وقوع إصابات.

المصدر: الأيام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة