انفجار بدراجة مفخخة يهزّ منطقة إعزاز بريف حلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إنّ شخصاً قتل وأُصيب العشرات؛ جرّاء انفجار دراجة نارية مفخخة، ضربت سوقاً شعبياً وسط مدينة إعزاز، بريف حلبالشمالي، ظهر اليوم.

وأكّد المرصد، عبر موقعه الإلكتروني؛ أنّه من المرجح ارتفاع عدد القتلى والجرحى؛ لأنّ الانفجار استهدف سوقاً في يوم يكتظ فيه بالمدنيين، فيما ما تزال عمليات الإنقاذ وإسعاف الجرحى مستمرة.

وتخضع منطقة إعزاز، الواقعة في حلب، لسيطرة فصائل معارضة موالية لتركيا.

على صعيد آخر؛ عثرت قوى “الأمن الداخلي والشرطة” على دراجة نارية مفخخة، كانت معدَّة للتفجير قرب مدرسة طلحة، في بلدة الراعي، بريف حلب الشمالي الشرقي.

هذا وقد رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ سقوط قذائف صاروخية، مساء أمس، أطلقتها قوات النظام على أماكن في معرة حرمة وركايا وكفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، وقرية بداما بريف إدلب الغربي، كذلك استهدفت فصائل جهادية، بعدة قذائف صاروخية، مواقع لقوات النظام، في محورَي زمار وحريشة بريف حلب الجنوبي، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، وعدا ذلك فإنّ الهدوء الحذر والنسبي يستمر، في إطار وقف إطلاق النار، الذي بدأ صبيحة يوم السبت الماضي.

يذكر أن قوات النظام حقّقت، في الفترة الماضية، بمساعدة القوات الروسية، تقدماً واسعاً على الأرض، وحاصرت عدداً كبيراً من الفصائل المعارضة التي تدعمها تركيا، خاصة في منطقة إدلب.

المصدر: حفريات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة