ضمن التزامات وشروط….مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية يوافق على متابعة عمل قناة كردستان 24 شمال شرق سوريا

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن مكتب الإعلام في الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا قرر متابعة قناة كردستان 24 لعملها في مناطق شمال شرق سوريا وفق التزامات بحسب بيان صادر عن المكتب بتاريخ اليوم الجمعة الـ 6 من شهر أيلول على أن تلتزم بالقيم المجتمعية والإبتعاد عن انتهاك حقوق الفرد والحذر من الانصياع للأجندات الحزبية والتحلي بكافة القيم الواردة في مواثيق الشرف الصحفية بغية الوصول لإعلام حقيقي يخدم قيم الحرية والديمقراطية التي تؤمن بها الإدارة الذاتية، وبين المكتب الإعلامي أنه لم يصدر أي قرار منه بخصوص توقيف عمل القناة، حيث تم النظر في الشكاوى المقدّمة ضد القناة نتيجة خرقها للمعايير المهنية في بعض برامجها، وفي سياق ذلك دانت عدة منظمات حقوقية عبر بيان مشترك إيقاف الإدارة الذاتية لقناة كردستان 24 شمال شرق سورية، وجاء في البيان الذي صدر في الـ 3 من شهر أيلول الجاري:

تلقينا في المنظمات الحقوقية والمدنية ببالغ القلق نبأ إقدام سلطات الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا على سحب ترخيص العمل في مناطق الادارة الذاتية لقناة كردستان 24 الفضائية منذ مايقارب من شهر

وحيث ان هذا الفعل الاجرائي من قبل الادارة يعتبر بمثابة انتهاك صارخ لحرية الاعلام والتعبير وفقا لقانون الاعلام المعمول به من قبل الادارة الذاتية نفسها ، ولذلك فهو موضع الامتعاض والادانة لدينا لما فيه من تعدٍ على الحريات الاساسية ويستدعي منا ذلك في الوقت نفسه مطالبة الادارة الذاتية بالتراجع عن هذا القرار الجائر وإعادة ترخيص العمل للقناة التي أثبتت خلال فترة عملها التزامها بالمعايير المهنية واتخاذ الحرفية والحيادية منهجاً لها

الموقعون :

1- المرصد السوري لحقوق الانسان

2- الهيئة القانونية الكردية

3- جمعية الدفاع عن الشعوب المهددة -ألمانيا

4- منظمة حقوق الإنسان في سوريا -ماف

5- جمعية الدفاع عن حقوق الانسان في النمسا

6- لجنة حقوق الإنسان -ماف

7-المركز السوري للمجتمع المدني ودراسات حقوق الانسان

8- اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد)

ونشر المرصد السوري في الـ 2 من شهر أيلول/سبتمبر بياناً يدعو فيه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، السماح لفريق عمل قناة “كردستان 24” بمتابعة أعمالهم، حيث كانت إدارة الإعلام التابعة للإدارة الذاتية أوقفت عمل القناة قبل نحو شهر تقريبا، على خلفية بث مقابلة تلفزيونية مع عثمان أوجلان الشقيق المنشق لزعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان. ويؤكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه في إطار متابعته لعمل القناة داخل الأراضي السورية، فإنها كانت تعمل بمهنية كاملة. وعليه، يعتبر المرصد السوري وقف عمل القناة انتهاكا صارخا لحرية الإعلام، لا سيما أن القناة لم تكن منحازة لأي طرف على حساب الآخر.

وكانت قناة “كردستان 24” أعلنت، في بيان، إغلاق مكتبها بشمال شرق سوريا بعد وقف عملها قبل نحو شهر، على خلفية مقابلة تلفزيونية مع عثمان أوجلان، انتقد خلالها على الهواء مباشرة، أحد قيادات حزب العمال في جبل قنديل. وجاء قرار وقف عمل القناة في شمال وشرق سوريا، على الرغم من أن المقابلة جرى بثها من منطقة “أربيل” في شمال العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة