قوات النظام تسيطر على التمانعة ومظاهرات أمام الحدود التركية في إدلب

سيطرت قوات النظام السوري بدعم من روسيا اليوم الجمعة على بلدة التمانعة جنوبي محافظة إدلب.

وذكرت وكالة رويترز عن مصادر في المعارضة أن التحالف الذي تقوده روسيا سيطر على بلدة التمانعة في مكسب يعتبر الأول من نوعه بعد انسحاب المعارضة من ريف حماة الشمالي عقب قطع طرق الإمداد المارة من مدينة خان شيخون التي سيطر عليها النظام السوري الأسبوع الماضي.

في الأثناء انطلقت مظاهرات ضخمة عند معبري أطمة وباب الهوى في إدلب على الحدود مع تركيا، احتجاجاً على مواصلة الحملة العسكرية بالرغم من وجود نقاط مراقبة تركية في مناطق خفض التصعيد.

وأطلق حرس الحدود التركي الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين فيما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إصابة شخص إثر إطلاق نار.

وتنتشر عدة نقاط لمراقبة اتفاق خفض التصعيد بحسب اتفاق بين روسيا وتركيا لكن قوات النظام بعد تقدمها الأخير سيطرت على بلدة مورك التي تتمركز فيها نقطة مراقبة تركية وحاصرت الجنود الأتراك فيها.

ومنذ شباط الماضي تواصل قوات النظام بدعم روسي الهجوم على محافظة إدلب ما أدى لنزوح أكثر من نصف مليون شخص حسب إحصائيات محلية.

المصدر: bissan.fm

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة