مدير المرصد السوري:: بالنسبة لرواية اسرائيل عن محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ عليها من داخل سوريا, لم يسجل نشطاء المرصد السوري في جنوب دمشق أو القنيطرة أو ريف درعا الغربي إطلاق صواريخ من تلك المناطق

مدير المرصد السوري:: بالنسبة لرواية اسرائيل عن محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ عليها من داخل سوريا, لم يسجل نشطاء المرصد السوري في جنوب دمشق أو القنيطرة أو ريف درعا الغربي إطلاق صواريخ من تلك المناطق، لانعلم من أين أطلقت الصواريخ وأين سقطت، قد تكون الرواية الإسرائيلية هي للتغطية على الغارات التي يرجح بأنها إسرائيلية والتي استهدفت القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لإيران في أقصى شرق سوريا، بشكل قطعي هناك ما لا يقل عن 18 قتيلاً لايوجد بينهم أي عنصر من قوات النظام أو حتى من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية، القتلى جميعهم من جنسيات غير سورية من بينهم إيرانيين، الإستهداف كان ليل الأحد – الاثنين أي قبل وبعد منتصف الليل 5 ضربات جوية على الأقل استهدفت مجمع للإيرانيين واستهدفت ثلاث نقاط عسكرية و ومستودع للذخيرة، هناك معلومات عن ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى الآن يرجح أن الاستهداف جرى عبر طائرات إسرائيلية ولكن لا نستطيع الجزم بالأمر.

 

بشكل قطعي هناك ما لا يقل عن 18 قتيلاً لايوجد بينهم أي عنصر من قوات النظام أو حتى من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية

مدير المرصد السوري:: بالنسبة لرواية اسرائيل عن محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ عليها من داخل سوريا, لم يسجل نشطاء المرصد السوري في جنوب دمشق أو القنيطرة أو ريف درعا الغربي إطلاق صواريخ من تلك المناطق، لانعلم من أين أطلقت الصواريخ وأين سقطت، قد تكون الرواية الإسرائيلية هي للتغطية على الغارات التي يرجح بأنها إسرائيلية والتي استهدفت القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لإيران في أقصى شرق سوريا، بشكل قطعي هناك ما لا يقل عن 18 قتيلاً لايوجد بينهم أي عنصر من قوات النظام أو حتى من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية، القتلى جميعهم من جنسيات غير سورية من بينهم إيرانيين، الإستهداف كان ليل الأحد – الاثنين أي قبل وبعد منتصف الليل 5 ضربات جوية على الأقل استهدفت مجمع للإيرانيين واستهدفت ثلاث نقاط عسكرية و ومستودع للذخيرة، هناك معلومات عن ارتفاع عدد الخسائر البشرية إلى الآن يرجح أن الاستهداف جرى عبر طائرات إسرائيلية ولكن لا نستطيع الجزم بالأمر.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, September 9, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة