المرصد السوري: خلافات بين “الثوري الإيراني” والنظام بدير الزور

اعتقل الأمن العسكري التابع للنظام السوري، أحد السماسرة في قرية بقرص بريف ديرالزور الشرقي، وهو ممن يعملون لصالح “الحرس الثوري” الإيراني، فيما يتعلق بشراء العقارات وهو على تعاون وتنسيق كبير مع قيادي في لواء القدس الإيراني، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس الإثنين.

 

وكان المرصد أشار في بيان سابق، أن الميليشيات الإيرانية المسيطرة على مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، عمدت إلى اعتقال عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام في المدينة، بعد أن رصدت كاميرات سرية موضوعة على دراجات نارية يستقلها عناصر من الدفاع الوطني صوراً عن مقرات تابعة للإيرانيين، وذلك في إطار التوتر المتصاعد بين الطرفين في المنطقة والحملة الإيرانية للحد من نفوذ ميليشيا الدفاع الوطني في الميادين.

 

وكان المرصد لفت منتصف أغسطس  الماضي إلى أن التوتر يتصاعد في مدينة الميادين بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، بين الميليشيات التابعة للحرس الثوري من جهة، وعناصر الدفاع الوطني والأمن العسكري التابع للنظام من جهة أخرى.

 

وذكر المرصد أن الميليشيات التابعة للحرس عمدت الشهر الماضي إلى نصب عدد من الحواجز العسكرية على طريق بقرص – الميادين، فقامت تلك الحواجز بمنع عبور سيارات تابعة للأمن العسكري وعربات عسكرية تحمل علم النظام، كما قامت الميليشيات بنصب حواجز داخل مدينة الميادين للتدقيق وطلب أوراق المهمات من آليات تابعة لميليشيا الدفاع الوطني والأمن العسكري، ما أثار حفيظة هؤلاء.

المصدر: الخليج 365

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة