9 أشخاص استشهدوا وقضوا وقتلوا يوم أمس في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

ارتفع إلى 4 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة إدلب استشهد مواطن في بلدة جرجناز بريف إدلب الجنوبي، نتيجة القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام على البلدة.

كما استشهد 3 مواطنين بينهم طفل جراء إطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي.

بينما جرى العثور على جثتين لعنصرين اثنين من تحرير الشام أحدهما من جنسية أجنبية وذلك في مقرهم الكائن شرق بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من الريف الإدلبي، حيث جرى اغتيالهم رمياً بالرصاص من قبل مجهولين.

وعلم المرصد السوري أن مسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية هاجموا عصر يوم أمس الاثنين رتلاً من الصهاريج المحملة بالمحروقات والتي تعود ملكيتها لشركة “القاطرجي” وذلك عند إحدى الطرق الترابية بالقرب من بلدة عين عيسى شمال غرب مدينة الرقة، حيث جرى الهجوم بالأسلحة الرشاشة، وأسفر الهجوم عن مقتل 3 أشخاص من سائقي الصهاريج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة