المرصد السوري: فصائل موالية لتركيا تشنّ حملة اعتقالات في عفرين

أقدم مسلحون على تنفيذ حملة دهم لمنازل المدنيين في قرية تابعة لناحية جنديرس، بريف عفرين.

وتستمر الانتهاكات بحق أبناء مدينة عفرين السورية وريفها، من قبل الفصائل الموالية لتركيا، المنضوية ضمن عملية “غصن الزيتون”، حيث.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بيان اليوم الأربعاء: “اقتحم مسلحون ينتمون لفصل لواء سمرقند الموالي لتركيا، منازل المدنيين بقرية كفرصفرة، وأقدموا على اعتقال 15 كردياً من أبناء القرية”.

وأضاف البيان “وأثناء عملية الاعتقال حاول بعض المدنيين من عوائل المطلوبين اعتراض العناصر المداهمة لمنازلهم، الأمر الذي أدى لقيام عناصر الفصيل بإطلاق النار بشكل مباشر تجاه المدنيين، ما أسفر عن إصابة 4 بينهم سيدتين”.

وتواصل لفصائل الموالية لتركيا انتهاكاتها بحق الأكراد الذين رفضوا التهجير سابقاً، وأصروا على البقاء في مناطقهم ضمن مدينة عفرين وريفها بريف حلب الشمالي الغربي، حيث أقدم مسلحون يتبعون لفصيل الحمزات، على اختطاف أكثر من 9 أكراد في قرية جوقة على مدار الأيام الماضية وجرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة في إطار الممارسات التعسفية لتهم متعددة أبرزها “التخابر والتعامل سابقاً مع الإدارة الذاتية”، وفق المرصد.

وشنت فصائل غصن الزيتون الموالية لتركيا، حملة اعتقالات طالت كرديات في ريف عفرين السورية

وأفاد المرصد، أن “فصائل مدعومة تركياً داهمت قرية دير صوان التابعة لناحية شران بريف مدينة عفرين، واعتقلت على إثر ذلك 5 نساء من أهالي البلدة، واقتادتهن إلى جهة مجهولة دون توضيح الأسباب”.

وفي سياق متصل، علم المرصد السوري من مصادر موثوقة اختطاف فصيل “العمشات” المنضوي ضمن عملية “غصن الزيتون”، آخرين من قرية جقلا وسطاني التابعة لناحية شيه بريف عفرين، وطالبوا بمبالغ مالية ضخمة لإطلاق سراحهم.

المصدر: أخبارك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة