15 قضوا أمس بينهم 13 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، واثنان استشهدوا وقضوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

ارتفع إلى 1 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد طفل جراء انفجار لغم أرضي أثناء عملهم في جمع الخردوات في محيط مدينة عفرين شمال حلب.

بينما علم المرصد السوري أن مسلحين مجهولين أقدموا على تنفيذ عملية اغتيال طالت أحد العناصر التابعين لـ “حزب الله اللبناني” وشقيقه في بلدة الحراك بريف درعا الشرقي، وذلك عن طريق إطلاق النار عليهم بشكل مباشر ما أدى لمقتلهما على الفور.

فيما قضى عنصر من الفصائل الإسلامية قنصاً من قبل قوات النظام على محور بلدة النقير بريف إدلب الجنوبي.

أيضاً قتل عنصر من قوات النظام قنصاً من قبل الفصائل على أحد محاور ريف حماة الشمالي.

ووثق المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 10 من المليشيات الموالية لإيران من الجنسية العراقية، جراء ضربات جوية استهدفت مستودع للصواريخ والذخيرة وموقعين آخرين لهم في منطقة الهري بريف البوكمال شرق دير الزور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة