5 أشخاص استشهدوا وقضوا وقتلوا يوم أمس في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

ارتفع إلى 1 عدد الشهداء الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

حيث استشهد طفل من أبناء حي جوبر الدمشقي أثناء مروره على طريق جنديرس – عفرين، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن الطفل فارق الحياة برصاصة طائشة استقرت في جسده أثناء اندلاع اشتباك مسلح بين مجموعتين من عناصر الفصائل الموالية لتركيا غير معروف السبب بالقرب من طريق جنديرس – عفرين.

بينما قتل عنصر من هيئة تحرير الشام جراء هجوم مجموعة مسلحة من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على حاجز للهيئة شمال مدينة إدلب.

ووثق المرصد السوري مقتل اثنين من قوات النظام متأثرين بجراح أصيبا بها جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة لهم في منطقة المفطرة على الطريق الواصلة بين حي الضاحية وبلدة اليادودة في الـ 17 من شهر تموز الفائت.

كما قتل عنصر من فصائل “التسوية” وبات من المسلحين الموالين للنظام، جراء هجوم نفذه مجهولون على موقعاً للمسلحين الموالين لقوات النظام في مدينة الصنمين بريف درعا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة