انفجار عبوة ناسفة بحافلة إطعام لقوات النظام بالريف الغربي من محافظة السويداء جنوب سوريا

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار بريف السويداء الغربي بالأمس، تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور حافلة إطعام باتجاه إحدى القطع العسكرية التابعة للنظام بالقرب من قرية الدارة غرب السويداء في الجنوب السوري، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات فقط.

ونشر المرصد السوري في الـ 16 من شهر أيلول / سبتمبر، أنه سمع دوي انفجار في قرية الرحا بريف مدينة السويداء نتيجة عبوة ناسفة زرعها مجهولين في سيارة مركونة أمام منزل انفجرت أثناء تشغيلها ما أدى إلى إصابة مواطن بجروح, ونشر المرصد السوري في الـ 15 من شهر أيلول أنه أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار باتجاه مبنى فرع حزب البعث وسط مدينة السويداء، حيث جرى تبادل لإطلاق النار بين المسلحين المهاجمين من جهة وعناصر الحراسة التابعين للمبنى، دون معلومات عن خسائر بشرية.ونشر المرصد السوري في الـ 1 من أيلول / سبتمبر، أن مسلحين مجهولين عمدوا إلى اختطاف ضابط برتبة ملازم أول في جيش النظام السوري وهو من أبناء محافظة طرطوس وذلك في مدينة شهبا شمال مدينة السويداء، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن المسلحين الذين اختطفوا الضابط طالبوا ذويه بفدية مالية قدرها 25 مليون سوري مقابل إطلاق سراحه، ونشر المرصد السوري في الـ 21 من شهر آب / أغسطس الفائت، أنه جرى العثور على جثة شخص من مدينة الضمير مقتولاً ومرمياً بريف السويداء، حيث جرى اختطافه قبل نحو 6 أشهر من قبل مجهولين في منطقة أم الزيتون بريف السويداء، وطالب الخاطفون ذويه بفدية مالية حينها، ونشر المرصد السوري في الـ 16 من شهر آب الجاري، أنه جرى العثور على جثة شخص مجهول الهوية حتى اللحظة، وذلك بين قرية سليم وريمة حازم بريف السويداء الشمالي، حيث شوهدت آثار تعذيب على الجثة في ظل الفلتان الأمني الذي ينتشر بكثرة في عموم محافظة السويداء، ونشر المرصد السوري في الـ 15 من شهر آب الجاري، أن مسلحين مجهولين هاجموا فجر اليوم الأربعاء الـ 14 آب / أغسطس الجاري آليات تابعة لما يعرف ب”قوات شيخ الكرامة” جنوب محافظة السويداء على الطريق الواصل بين مدينتي (السويداء – صلخد)، حيث استهدفوا الآليات بالرصاص، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في إطار الفلتان الأمني الذي تشهده السويداء والتي تحاول قوات النظام جر المنطقة إليه عبر خلايا وشبيحة تابعة لها لإجبار أبناء السويداء على الانخراط في القتال ضمن صفوف النظام السوري، ونشر المرصد السوري في الـ 25 من شهر أيار الفائت من العام الجاري، أن “قوات شيخ الكرامة” التي تضم مسلحين محليين من السويداء وريفها والموالية لقوات النظام عمدوا إلى إعدام 3 أشخاص اليوم السبت الـ 25 من شهر أيار الجاري، وذلك بتهمة “اغتيال أحد قادة قوات شيخ الكرامة” في بلدة صلخد مطلع الشهر الجاري، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن الأشخاص الذين نفذوا عملية الاغتيال هذه، هم من الفصيل ذاته ومن ضمن المجموعة التي يقودها القيادي الذي جرى اغتياله في الثالث من شهر أيار الجاري بعد إطلاق النار عليه في بلدة صلخد بريف السويداء، حيث جرى اعتقال منفذي العملية منذ أيام عدة ليتم إعدامهم اليوم السبت.

ونشر المرصد السوري في الثالث من شهر تموز الفائت من العام الجاري، أنه وثق استشهاد 5 مواطنين على الأقل وجرح 13 آخرين بينهم حالات حرجة جراء انفجار دراجة نارية يستقلها انتحاري يرجح أنه من تنظيم “الدولة الإسلامية” مساء اليوم بمنطقة القنوات شمال شرق مدينة السويداء في الجنوب السوري. ونشر المرصد السوري في الـ 18 من شهر حزيران / يونيو الفائت، تشهد مدينة السويداء توتراً متواصلاً على خلفية عملية الخطف الذي تعرض لها ناشط مدني معارض للنظام السوري، وجرى اتهام مخابرات النظام باعتقاله من قبل فعاليات مدنية وعسكرية في المدينة، على إثره رصد المرصد السوري وقفة احتجاجية نفذها العشرات اليوم الثلاثاء أمام مبنى المحافظة في مدينة السويداء، ورفع المحتجون لافتات جاء في بعضها “الحرية للمعتقلين قسرياً” و”الحرية لمعتقلي الرأي” “الحريط للناشط السلمي مهند شاب الدين” و”مهند ليس بمجرم أو إرهابي أو تاجر مخدرات كي ينتهي بالمعتقل”، فيما كان الناشط المختطف قد نشر على حسابه الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي رثاءاً لحارس الثورة السورية عبد الباسط الساروت الذي استشهد بمعارك شمال غرب حماة، بالإضافة لاتهامه مخابرات النظام بفبركة هجمات على المفارز الأمنية بالسويداء بغية إحداث فتنة بين الفصائل المحلية في المدينة، على صعيد متصل عمد مسلحون محليون على خطف عقيد ورائد في قوات النظام على اتستراد دمشق – السويداء قرب مفرق صلخد وذلك مساء أمس الاثنين، فيما كان المرصد السوري نشر أمس أنه على خلفية اختطاف ناشط معارض من مدينة السويداء، رصد المرصد السوري توتراً جديداً شهدته مدينة السويداء بعد منتصف الليل حيث أقدم مسلحون محليون موالون للنظام على استهداف مبنى المخابرات العسكرية وسط المدينة بالأسلحة الرشاشة مما أسفر عن سقوط 5 جرحى على الأقل من العناصر المحلية وقوات النظام، يأتي ذلك على خلفية اتهامات لقوات النظام بخطف الناشط المدني، كما قامت الفصائل المحلية باحتجاز ما لا يقل عن 10 عناصر من قوات النظام في المدينة في محاولة منهم للضغط على قوات النظام من أجل إطلاق سراح الناشط.

ونشر المرصد السوري الأحد الـ 16 من شهر حزيران/ قيام مسلحين باختطاف ناشط معارض للنظام السوري في مدينة السويداء جنوب سوريا، وفي التفاصيل التي حصل المرصد السوري، أقدم مسلحون مجهولون على اختطاف ناشط معارض من مكان عمله في مدينة السويداء واقتادوه لجهة مجهولة والجدير بالذكر أن الناشط الذي جرى اختطافه شارك في معظم النشاطات السلمية المناوئة لقوات النظام في محافظة السويداء. ونشر المرصد السوري في الـ 14 من شهر حزيران / يونيو فرار نحو 15 عنصراً من الفرقة (15) التابعة لجيش النظام بمحافظة السويداء، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري أن أوامر مفاجئة صدرت ﻋﻦ ﻗيادة ﺍﻟﻔﺮﻗﺔ 15، تقضي ﺑﻨﻘﻞ ﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﻳﺪﺍﺀ ﺗﺤﺪﻳﺪﺍً إلى جبهات القتال مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بمنطقة تلول الصفا بريف السويداء الشمالي، ﻟﺘﻌﻮﻳﺾ ﻣﻜﺎﻥ 600 ﻋﻨﺼﺮ من قوات النظام تم نقلهم ﺇﻟﻰ جبهات القتال بريفي حماة وإدلب ﻣﺆﺧﺮﺍً، ليقوم على إثر ذلك نحو 15 عنصراً من أبناء السويداء بالفرار باتجاه المحافظة ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﺎً ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻋﺘﺒﺮﻭﻫﺎ ﻋﻨﺼﺮﻳﺔ بحقهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة