أيتام عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يعانون من أوضاع إنسانية مأساوية للغاية في مخيم عين عيسى شمال الرقة

يعاني الأطفال المتواجدون داخل مخيم عين عيسى بريف الرقة الشمالي من أوضاع مأساوية للغاية في ظل غياب دعم المؤسسات العاملة في المنطقة لهم، وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان 24من أطفال عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” يعانون من أوضاعا إنسانية صعبة من إهمال و نقص بالمساعدات الإنسانية المقدمة لهم، بالإضافة إلى حرمانهم من حقهم في التعلم في ظل عدم فتح أي مركز تعليمي لهم وغياب الرعاية بشكل كامل عنهم، المرصد السوري لحقوق الإنسان حصل على شريط مصور خاص يظهر طفل يتيم مصري الجنسية والده ووالدته قتلا في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء تواجدهم في منطقة الباغوز وهو يتحدث ويشرح حال الـ 24 طفل الآخرين من أطفال عناصر التنظيم، قائلاً (( نحن 24 طفل أيتام في هذا المكان من المخيم ، نحن بحاجة مدارس، نحن متواجدين بسوريا منذ 8 سنوات والدي ووالدتي قتلا في منطقة الباغوز أثناء قتالهم في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”، لايوجد أي تواصل لنا مع أقربائنا، في فصل الشتاء لا يقدم لنا أي مساعدات من قبل المنظمات العاملة في المنطقة))

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر طفل مصري الجنسية وهو يتحدث ويشرح حال 24 طفل يتيم من أطفال عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” متواجدين ضمن مخيم عين عيسى شمال الرقة يعيشون أوضاعا مأساوية، حيث لايقدم لهم أي دعم من قبل المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة.

طفل مصري الجنسية وهو يتحدث ويشرح حال 24 طفل يتيم من أطفال عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" متواجدين ضمن مخيم عين عيسى

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان يظهر طفل مصري الجنسية وهو يتحدث ويشرح حال 24 طفل يتيم من أطفال عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" متواجدين ضمن مخيم عين عيسى شمال الرقة يعيشون أوضاعا مأساوية، حيث لايقدم لهم أي دعم من قبل المنظمات الإغاثية العاملة في المنطقة.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, September 23, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة