عملية سطو مسلح تودي بحياة رجل مسن في مدينة الحسكة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية والنظام السوري شمال شرق سوريا

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل رجل مسن وأصيبت زوجته بجروح، خلال عملية سطو مسلح من قبل مجهولين في أحياء مدينة الحسكة شمال شرق سوريا، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري أقدم مجهولون على اقتحام منزلهما الكائن في حي النشوة الغربية في المدينة، حيث تعرضا للضرب بأداة حادة على الرأس والأطراف مما أدى إلى وفاة الرجل.

ونشر المرصد السوري في الـ 3 من شهر أيلول/ سبتمبر أنه أطلق مجهولون النار على أحد عناصر قوى الأمن الداخلي “الآسايش” صباح اليوم أمام منزله في حي المفتي بمدينة الحسكة ما أدى إلى مقتله على الفور، ونشر المرصد السوري في الـ 27 من شهر آب/ أغسطس أنه هز انفجار جديد بلدة مركدة الواقعة بريف مدينة الحسكة الجنوبي ظهر اليوم الثلاثاء الـ 27 من شهر آب الفائت، ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة عند الطريق الرئيسي بالقرب من قيادة العلاقات العامة لقوات سوريا الديمقراطية في البلدة، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص بينهم طفل وعنصر من قسد، ونشر المرصد السوري في الـ20 من شهر آب الفائت، أنه مايزال الفلتان الأمني يقض مضجع مناطق شمال سورية في ظل محاولات ضبط الأمن وملاحقة عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والخلايا التابعة للنظام وتركيا من قبل قسد والتحالف، إلا أن الفلتان الأمني لا يزال ينتشر بكثافة كبيرة جداً، وفي هذا السياق، أقدم مسلحون مجهولون على تفجير مشفى “السلام ” في قرية الشيخ حمد جنوب بلدة مركدة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بعد زرع عبوات ناسفة، ما أدى إلى تدميره بالكامل دون وقوع إصابات، ونشر المرصد السوري في الـ 18من شهر آب/أغسطس الفائت أنه سمع دوي انفجار عنيف اليوم جنوب مدينة الحسكة تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة نقل بالأجرة بالقرب من دوار البانوراما جنوب مدينة الحسكة ما أدى إلى إصابة سائقها بجراح بالغة، ونشر المرصد السوري في الـ 18 من شهر آب/ أغسطس الفائت أنه رصد انفجار عنيف مدينة القامشلي بريف الحسكة صباح اليوم الأحد ناجم عن انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري أمام مدرسة الصناعة في حي الأربوية ضمن مناطق نفوذ قسد بالمدينة، ما أدى إلى مقتل عنصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” بالإضافة لسقوط جرحى بعضهم في حالات خطرة، فضلاً عن أضرار مادية في المنطقة، في ظل التفجيرات المتصاعدة في عموم محافظة الحسكة على الرغم من الحملات الأمنية المتواصلة لقسد في المنطقة.

ونشر المرصد السوري أنه هز انفجار عنيف بلدة القحطانية بريف مدينة القامشلي في محافظة الحسكة صباح يوم الأربعاء الـ 7 من شهر آب الفائت، ناجم عن انفجار سيارة مفخخة عند مرور سيارة عسكرية بالقرب من مبنى البريد في البلدة، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية، حيث قضى واستشهد 5 أشخاص بينهم 3 أطفال على الأقل، كما تسبب الانفجار بسقوط عدد من الجرحى مما يرشح ارتفاع حصيلة الذين قضوا واستشهدوا، في حين ضرب انفجار ثاني بلدة القحطانية ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة أمام المصرف الزراعي في البلدة، ونشر المرصد السوري في الـ 4 من شهر آب الفائت، أنه ضرب انفجار رابع محافظة الحسكة خلال اليوم الأحد، حيث انفجرت دراجة نارية مفخخة أثناء مرور آلية للدفاع الذاتي بالقرب من دوار الباسل في حي غويران بمدينة الحسكة، ما أسفر عن إصابة شخص، ونشر المرصد السوري منذ قليل، أنه ارتفع إلى 3 عدد الانفجارات التي ضربت مدينة الحسكة وريفها اليوم الأحد، حيث انفجرت دراجة نارية مفخخة في حي النشوة الغربية في المدينة ضمن نطاق سيطرة “قوى الأمن الداخلي”، كما انفجرت دراجة مفخخة أخرى في حي المشرفة بالمدينة، أما التفجير الثالث فكان عبر انفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية على طريق الشدادي جنوب المدينة، وأسفرت التفجيرات الثلاث عن سقوط جرحى من العسكريين، بالإضافة لأضرار مادية.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 2 من شهر آب الفائت، أن قوى الأمن الداخلي في محافظة الحسكة أصدر تعميماً بحظر تجوال الدراجات النارية خلال المساء بعد التفجيرات المتصاعدة التي ضربت المنطقة في الآونة الأخيرة، وفي السياق ذاته فإن بلدة رأس العين شهدت حادثة بين عناصر من الأمن الداخلي ورجل وابنه، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن رجل وابنه يستقلان دراجة نارية في شارع الكورنيش ببلدة رأس العين مساء أمس، لتأتي دورية من الأمن الداخلي وجرت عملية مشادة كلامية بين الطرفين أفضت إلى ضرب الابن من قبل عناصر الدورية واعتقاله قبل أن يتم الإفراج عنه اليوم بعد مضايقات وضرب تعرض له من قبل العناصر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة