أردوغان وترامب يبحثان “المنطقة الآمنة” ويقرران اللقاء بواشنطن

بحث الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان، والأمريكي دونالد ترامب، “المنطقة الآمنة” التي من المخطط إقامتها شرق الفرات بسوريا، وقررا اللقاء في واشنطن خلال نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي جرى بينهما، بحسب بيان نشرته دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، مساء الأحد.
وتبادل أردوغان مع ترامب الآراء حول القضايا الثنائية بين تركيا والولايات المتحدة، و”المنطقة الآمنة” التي من المخطط إقامتها شرق الفرات.
وأكّد أردوغان لترامب أن إقامة المنطقة الآمنة شرط للقضاء على التهديد الإرهابي الناجم عن تنظيم “بي كا كا- ي ب ك”، وتشكل الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.
أردوغان أكّد أيضًا أن تركيا مصممة على استمرار مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، واتخاذ كافة التدابير لتجنب مشكلة مشابهة (لداعش) في المنطقة.

 

المصدر:: الأناضول

 

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة