انفجار لغم أرضي في ريف حلب الشمالي يودي بحياة عنصر من “الشرطة الحرة”

وثق “المرصد السوري لحقوق الإنسان” مقتل عنصر من “الشرطة الحرة” جراء انفجار لغم أرضي على طريق قرية جارز بمحيط مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي، كما انفجرت عبوة ناسفة في مدينة اعزاز بالقطاع الشمالي من الريف الحلبي، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة، وكان المرصد السوري نشر في الثامن من شهر أكتوبر الجاري، أنه لا تزال مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا تعيش على وقع الفلتان الأمني. وفي سياق ذلك، كشفت مصادر “المرصد السوري” عن العثور على جثة امرأة مجهولة الهوية، مرمية على مفرق دير صوان-شران شمال مدينة إعزاز. ونشر “المرصد السوري” في 7 أكتوبر/تشرين الأول أنه وثق مقتل 3 عناصر من “الفصائل المدعومة من تركيا”، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 10 مدنيين وعسكريين بجراح، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في بلدة الراعي، فيما كان “المرصد السوري” نشر قبل قليل أن الفلتان الأمني لا يزال مستمرا ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في الريف الحلبي. وفي سياق ذلك، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجار في بلدة الراعي شمال حلب، نتيجة دراجة نارية مفخخة، ركنت بالقرب من سيارة تابعة للفصائل الموالية لتركيا، ما تسبب في إصابة عنصرين على الأقل، في حين فجر انتحاري نفسه على دراجة نارية أثناء إيقافه بغرض تفتيشه على حاجز “الشرطة العسكرية” غرب مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى إصابة 10 أشخاص بينهم طفل على الأقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة