15 قتيلاً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها وتنظيم “الدولة الإسلامية” في كمائن وهجوم من قبل الأخير ضمن بادية حمص

تتواصل عمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية في إطار نشاطه المتصاعد ضد قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، وفي سياق هذا رصد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” هجوم نفذه عناصر التنظيم على مواقع ورتل تابع لقوات النظام والمليشيات الموالية لها شمال مدينة السخنة في بادية حمص، حيث جرت اشتباكات عنيفة بين الطرفين خلال الـ 24 ساعة الفائتة، نصب خلالها التنظيم كمائن وفجر عبوات وألغام بالرتل، كما شارك طيران النظام الحربي بصد الهجوم، ووثق “المرصد السوري خسائر بشرية جراء الاشتباكات والكمائن والقصف، حيث قتل ما لا يقل عن 12 عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية، كما قتل 3 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية منذ أواخر شهر آذار الفائت، حيث وثق خلال الفترة الممتدة من الـ 24 من شهر آذار الفائت من العام الجاري، وحتى الأمس، مقتل ما لا يقل عن 265 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من ضمن المجموع العام اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 32 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور وحمص والسويداء، كما وثق المرصد السوري مقتل 103 من تنظيم “الدولة الإسلامية” ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف و الاستهدافات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة