السعودية تدين “العدوان” التركي في سوريا

أدانت السعودية مساء الأربعاء ما اعتبرته “عدوانا” تركيا على مناطق الأكراد في شمال شرق سوريا، محذّرة من أن الهجوم يهدّد أمن المنطقة ويقوّض جهود محاربة تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الحكومية إنّ المملكة تدين “العدوان الذي يشنه الجيش التركي على مناطق شمال شرق سوريا في تعدٍ سافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية”.

وبينما اعتبر المصدر أنّ الهجوم يمثّل “تهديدًا للأمن والسلم الإقليمي”، حذّر من أنه “بصرف النظر عن الذرائع التي تسوقها تركيا”، فإن العملية قد تقوّض “الجهود الدولية في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي في تلك المواقع”.

وبدأت تركيا بعد ظهر الأربعاء هجوماً على مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا ما تسبب بنزوح آلاف المدنيين، في خطوة أتت بعد حصول أنقرة على ما بدا أشبه بضوء أخضر من الولايات المتحدة التي سحبت قواتها من نقاط حدودية.

وقتل 15 شخصاً، بينهم ثمانية مدنيين، في القصف التركي على مناطق سيطرة الأكراد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً الخميس لبحث الهجوم التركي، بناء على طلب قدمته بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

والإدانة السعودية هي أول موقف خليجي ازاء العملية العسكرية.

ودعمت السعودية الجماعات المسلحة المعارضة لنظام الرئيس بشار الأسد منذ بدء النزاع في هذا البلد عام 2011، في حرب قتل فيها مئات آلاف الأشخاص.

وهذا ثالث هجوم تشنّه تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمال سوريا، بعد هجوم في العام 2016 سيطرت بموجبه على مدن حدودية عدّة، وثان عام 2018 سيطرت على إثره على منطقة عفرين في شمال سوريا.

المصدر:: فرانس 24

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة