عشرات الشبان في بلدة جاسم بريف درعا يخرجون في مظاهرة مناوئة لـ “النظام السوري” متضامنين مع إدلب

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج عشرات الشبان بمدينة جاسم في ريف درعا في مظاهرة ليلية، نادى المتظاهرون خلالها بإسقاط النظام السوري، وأعلنوا مساندتهم لأهالي محافظة إدلب التي تتعرض لقصف متواصل شرد مئات الآلاف من السكان، وكان المرصد السوري نشر في الـ 21 من شهر يونيو الفائت من العام الجاري، أنه رصد خروج العشرات من أبناء درعا في مظاهرة بعد صلاة الظهر من المسجد العمري بدرعا البلد بمدينة درعا، حيث طالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين كما هتف المتظاهرون “ما بدنا تسويات بدنا اللي بالمعتقلات”، ونشر المرصد السوري في الـ 12 من شهر حزيران الفائت، أن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام أفرجت عن أحد الشبان من أبناء مدينة درعا، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن الشاب المفرج عنه هو أحد الأطفال الذين اعتقلوا في العام 2011 بعد كتابة عبارات مناهضة للنظام على جدران إحدى مدارس درعا، حيث جرى اعتقال الشاب على أحد الحواجز العسكرية التابعة للنظام بمحيط العاصمة دمشق أثناء قدومه من إدلب نحو مدينته درعا في أواخر شهر آذار / مارس الفائت من العام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة