قوات النظام تخرق الهدوء الحذر ضمن منطقة “خفض التصعيد” بقصف بري استهدف جبال اللاذقية والريف الإدلبي

قصفت قوات النظام صباح اليوم الخميس، أماكن في بلدة التح بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وأماكن أخرى في محوري كبانة والتفاحية بريف اللاذقية الشمالي والطرقات المتصلة مع تلك المحاور، كما قصفت قوات النظام قرى الكندة ومرعند ومحيط الناجية بريف جسر الشغور الغربي في القطاع الغربي من محافظة إدلب، ما دون ذلك يسود الهدوء الحذر عموم منطقة “بوتين – أردوغان” منذ مساء أمس وحتى اللحظة، حيث نشر “المرصد السوري” يوم أمس أنه تناوبت ثلاث طائرات مروحية على قصف محور كبانة بريف اللاذقية، فيما قصفت الفصائل الإسلامية محاور قرى الشريعة والحويز بسهل الغاب بريف حماة الغربي. وفي السياق، قصفت قوات النظام البرية المحاور الغربية لمنطقة أبو الضهور شرق إدلب، كما رصد “المرصد السوري” ظهر يوم امس تناوب 8 طائرات مروحية على إلقاء براميل متفجرة على محور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع ذلك قصفت الفصائل الإسلامية مواقع قوات النظام في قلعة المضيق وقرية الحويز، فيما استهدفت قوات النظام قرى العمقية ومحيط السرمانية ومناطق في بسهل الغاب وقرية شهرناز في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حماة، كما قصفت قوات النظام بلدات كفرسجنة ومعرة حرمة بريف إدلب الجنوبي دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن. فيما وثق المرصد السوري، صباح أمس الأربعاء، استشهاد رجل وزوجته وإصابة 4 آخرين بجراح، جراء استهداف قوات النظام بصاروخ حراري آلية تنقل عمال يعملون في قطاف الزيتون في منطقة البرناص بريف مدينة جسر الشغور أقصى ريف إدلب الغربي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة