في إطار الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ قسد شرق دير الزور.. العثور على جثتين مجهولي الهوية وعليها آثار تعذيب في بلدة الشحيل

عُثر صباح اليوم الخميس على جثتين اثنتين مجهولتي الهوية، وذلك بالقرب من الحديقة المركزية في بلدة الشحيل الخاضعة لسيطرة قسد شرق دير الزور، حيث تم رصد آثار تعذيب شديد على الجثتين يذكر أن وجهاء الشحيل أصدروا بياناً مطلع أكتوبر/ تشرين الأول استنكروا فيه أعمال القتل والتشليح والتعدي على الأملاك العامة والمشافي الغير مبرر، وأي شخص يقوم بهذه الاعمال دمه مهدور وأهله براءة منه، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 374 شخص من المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا ضمن 4 محافظات هي حلب ودير الزور والرقة والحسكة بالإضافة لمنطقة منبج في شمال شرق محافظة حلب، والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية حيث رصد المرصد السوري اغتيال هذه الخلايا لـ 112 مدني من ضمنهم 6أطفال و5 مواطنات في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 258 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي، كما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط عشرات الجرحى جراء عمليات الاغتيال هذه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة