مسلحون محليون موالون لتركيا يهاجمون مدينة رأس العين من 3 محاور وسط تصدي قوات سوريا الديمقراطية

علم “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن مسلحين محليين موالين لتركيا هاجموا بعد عصر اليوم مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي، حيث جرى الهجوم من 3 محاور انطلاقاً من القرى التي ينتمي إليها المسلحين، والمحاور هي محور تل حلف والصناعة، ومحور الدرباسية والمحور الأخير هو طريق الحسكة – رأس العين، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين الآن داخل أحياء مدينة رأس العين، وسط قصف مكثف، الأمر الذي أدى إلى مقتل عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، كما وثق المرصد السوري مقتل وإصابة عدة عناصر من قسد جراء غارات جوية نفذتها طائرات تركية على موقع لهم في منطقة الصناعة برأس العين، بينما تمكنت فصائل موالية لأنقرة من قطع طريق رأس العين – الدرباسية مستغلة الاشتباكات الدائرة في محور الصناعة.

ووثق المرصد السوري منذ قليل، استشهاد طفل وإصابة طفلة ومواطنة أخرى بجراح، وذلك جراء سقوط قذائف أطلقتها القوات التركية على حي قدوربك بمدينة القامشلي، كما تعرضت أماكن في حي الهلالية بالقسم الغربي من مدينة القامشلي لقصف صاروخي تركي، على صعيد متصل تستمر الاشتباكات بوتيرة عنيفة عند أطراف مدينة تل أبيض، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى، وسط استمرار القصف البري من قبل الأول على المدينة وقرى واقعة بمحيطها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة