اشتباكات عنيفة وقصف بري مكثف شهدتها محاور رأس العين وتل أبيض والدرباسية والقامشلي

جددت القوات التركية قصفها الصاروخي على مدينة القامشلي بريف الحسكة، مستهدفة الفرن الآلي ومناطق أخرى في المدينة، الأمر الذي أدى لإصابة 4 أشخاص بجراح، فيما شهدت محاور في منطقة الدرباسية بريف الحسكة اشتباكات عنيفة بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من جانب، وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر، ترافقت مع قصف مكثف وعنيف، كما استمرت المعارك بوتيرة عنيفة بين الطرفين، على المحاور الغربية لمدينة تل أبيض بريف الرقة، ومحيط وأطراف مدينة رأس العين بريف الحسكة، حيث استهدفت طائرات حربية تركية رأس العين.

فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية في صفوف الأطراف المتقاتلة شرق الفرات، حيث ارتفع إلى 60 تعداد عناصر قوات سوريا الديقراطية الذين قتلوا منذ انطلاق العملية العسكرية التركية جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات، كما ارتفع إلى 42 تعداد مقاتلي الفصائل الموالية لتركيا بينهم 13 من خلايا أنقرة ممن قتلوا خلال قصف واشتباكات مع قسد، فيما قتل 6 جنود أتراك خلال الاشتباكات والاستهدافات، اعترفت تركيا بمقتل 4 منهم، ومعلومات عن قتلى أتراك آخرين عند الحدود التركية – السورية، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجوج عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة