بإسناد جوي وبري مكثف وعنيف.. القوات التركية والفصائل الموالية لها تتوغل داخل مدينة رأس العين وسط اشتباكات مستمرة مع قسد عند اتستراد الحسكة – حلب

تتواصل الاشتباكات بوتيرة عنيفة جداً بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، على محاور داخل مدينة رأس العين بريف الحسكة ضمن منطقة شرق الفرات، حيث تمكنت القوات التركية والفصائل الموالية لها من التقدم داخل مدينة رأس العين بغطاء جوي وبري مكثف، وتسعى للتوغل أكثر داخل المدينة، بينما تحاول قسد جاهدة بصد الهجمات، وسط استمرار الضربات الجوية من قبل طائرات حربية تركية فضلاً عن القصف البري المكثف المتواصل، فيما تستمر الاشتباكات بين الطرفين عند اتستراد الحسكة – حلب الدولي، ونشر المرصد السوري منذ قليل، أنه رصد تقدمات جديدة حققتها القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها خلال الساعات القليلة الفائتة ولا سيما في محور تل أبيض بريف الرقة، وذلك بإسناد جوي وبري، حيث ارتفع إلى 23 على الأقل عدد المناطق التي بسطت سيطرتها عليها شرق الفرات، وهي مزرعة المسيحي وحميدة والمهيدة والدادات واليابسة والمشرفة وتل فندر وبئر عاشق والتروازية ولزكة وحويران والواسطة والغجير وشوكان والخالدية والعريضة والنبهان وأم الجرن وغزيل في محور تل أبيض، وبلدة تل حلف وقرى علوك وكشتو وأقصاص في محور رأس العين.

فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية في صفوف الأطراف المتقاتلة شرق الفرات، حيث ارتفع إلى 74 تعداد عناصر قوات سوريا الديقراطية الذين قتلوا منذ انطلاق العملية العسكرية التركية جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات، كما ارتفع إلى 49 تعداد مقاتلي الفصائل الموالية لتركيا بينهم 13 من خلايا أنقرة ممن قتلوا خلال قصف واشتباكات مع قسد، فيما قتل 8 جنود أتراك خلال الاشتباكات والاستهدافات، اعترفت تركيا بمقتل 5 منهم، ومعلومات عن قتلى أتراك آخرين عند الحدود التركية – السورية، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجوج عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة