مدير المرصد السوري: قوات النظام بدأت الانتشار في منطقة تبعد ٦ كيلومترات عن الحدود السورية التركية

مدير المرصد السوري: قوات النظام بدأت الانتشار في منطقة تبعد ٦ كيلومترات عن الحدود السورية التركية.. ونتوقع تعزيز ذلك الانتشار اليوم باتجاه رأس العين التي شهدت استماتة وقصف هستيري من جانب “أردوغان” لمحاولة استباق انتشار قوات النظام بموجب الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية وروسيا لمنع قضم تركيا مزيد من الأراضي السورية بعد أن سيطرت على نحو ١٥٠٠ كلم مربع.. لذلك سارعت روسيا إلى هذا الاتفاق.. وقوات النظام ستدخل إلى مدينة عين العرب/كوباني.. وقد دخلت أيضا أطراف منبج.. والقصف الهستيري لـ”رأس العين” جاء بعد الإحراج الذي تعرض له “أردوغان” حين أعلنوا السيطرة الكاملة على المدينة على غير الواقع وارتكاب القوات التركية مجزرة بحق المدنيين والصحفيين الذين حاولوا توثيق عدم صحة الادعاءات التركية.. وأعتقد أن الرئيس التركي حصل على تعليماته من “بوتين” بشأن دخول قوات النظام إلى المنطقة وعدم السماح له باحتلال كامل الشمال السوري.. والمرحلة المقبلة من الاتفاق مع روسيا تتضمن أن تصبح قوات سوريا الديمقراطية قوات رديفة.. كما تعهدت روسيا بإعادة المهجرين من “عفرين” إلى منازلهم.. وأن يعود النظام لتسيير الأمور في الدوائر الحكومية في مناطق سيطرة “قسد”.. وقد تكون هناك مرحلة تشارك فيها “قسد” إلى جانب الروس والنظام في “إدلب” ضد هيئة تحرير الشام.. وبهذا الشكل تكون أغلب الأراضي السورية تحت هيمنة روسيا باستثناء “عفرين” تحت الاحتلال التركي و”إدلب” تحت سيطرة فصائل المعارضة و”تحرير الشام”.. و”البوكمال” تحت السيطرة الإيرانية وروسيا قادرة على إنهائها إذا ما أرادت ذلك.. وإذا كانت روسيا جادة في الاتفاق مع “قسد” فإنها ستمنع تقدم تركيا لاحتلال المزيد من الأراضي السورية

مدير المرصد السوري: قوات النظام بدأت الانتشار في منطقة تبعد ٦ كيلومترات عن الحدود السورية التركية

مدير المرصد السوري: قوات النظام بدأت الانتشار في منطقة تبعد ٦ كيلومترات عن الحدود السورية التركية.. ونتوقع تعزيز ذلك الانتشار اليوم باتجاه رأس العين التي شهدت استماتة وقصف هستيري من جانب "أردوغان" لمحاولة استباق انتشار قوات النظام بموجب الاتفاق بين قوات سوريا الديمقراطية وروسيا لمنع قضم تركيا مزيد من الأراضي السورية بعد أن سيطرت على نحو ١٥٠٠ كلم مربع.. لذلك سارعت روسيا إلى هذا الاتفاق.. وقوات النظام ستدخل إلى مدينة عين العرب/كوباني.. وقد دخلت أيضا أطراف منبج.. والقصف الهستيري لـ"رأس العين" جاء بعد الإحراج الذي تعرض له "أردوغان" حين أعلنوا السيطرة الكاملة على المدينة على غير الواقع وارتكاب القوات التركية مجزرة بحق المدنيين والصحفيين الذين حاولوا توثيق عدم صحة الادعاءات التركية.. وأعتقد أن الرئيس التركي حصل على تعليماته من "بوتين" بشأن دخول قوات النظام إلى المنطقة وعدم السماح له باحتلال كامل الشمال السوري.. والمرحلة المقبلة من الاتفاق مع روسيا تتضمن أن تصبح قوات سوريا الديمقراطية قوات رديفة.. كما تعهدت روسيا بإعادة المهجرين من "عفرين" إلى منازلهم.. وأن يعود النظام لتسيير الأمور في الدوائر الحكومية في مناطق سيطرة "قسد".. وقد تكون هناك مرحلة تشارك فيها "قسد" إلى جانب الروس والنظام في "إدلب" ضد هيئة تحرير الشام.. وبهذا الشكل تكون أغلب الأراضي السورية تحت هيمنة روسيا باستثناء "عفرين" تحت الاحتلال التركي و"إدلب" تحت سيطرة فصائل المعارضة و"تحرير الشام".. و"البوكمال" تحت السيطرة الإيرانية وروسيا قادرة على إنهائها إذا ما أرادت ذلك.. وإذا كانت روسيا جادة في الاتفاق مع "قسد" فإنها ستمنع تقدم تركيا لاحتلال المزيد من الأراضي السورية

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, October 14, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة