مدير المرصد السوري: ٦٩ شهيدا مدنيا في القصف المدفعي والجوي والإعدامات الميدانية التي نفذتها القوات التركية والفصائل الموالية لها.. وهناك ١٢٠ جريحا مدنيا

مدير المرصد السوري: ٦٩ شهيدا مدنيا في القصف المدفعي والجوي والإعدامات الميدانية التي نفذتها القوات التركية والفصائل الموالية لها.. وهناك ١٢٠ جريحا مدنيا.. والأوضاع الإنسانية كارثية بعد تزايد عدد النازحين إلى ما يزيد على ٢٥٠ ألف.. القوات الأمريكية لم تتخل عن قوات سوريا الديمقراطية بل عن المدنيين الذين كانوا يحتمون بها.. وأوضاع النازحين سيئة للغاية وبعضهم لا يجد الحليب حتى.. هناك سلسلة من الأكاذيب يروجها النظام والفصائل الموالية لتركيا.. وقوات النظام انتشرت بآلياتها الثقيلة في ريف منبج.. وقُتل عنصر من النظام وجرح آخر في إطلاق قذيفتي هاون من جانب إحدى الفصائل.. ومجلس منبج العسكري نفذ عملية استهداف قُتل فيها ٤ مِن العناصر الموالية لتركيا.. والقاعدة الروسية في “العريمة” أُطلقت ٧ قذائف على الفصائل الموالية لتركيا.. و”رأس العين” لا تزال تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وهجمات تركيا بالأمس لم تنفعها في السيطرة على المدينة.. وخلايا موالية لتركيا حاولت الهجوم على “قسد” بالتعاون مع متسللين فقُتل منهم ٨ وقُتل ٥ آخرين مما يعرف باسم “الدفاع الشعبي”.. وكان هناك عراك داخل مخيم عين عيسى مع من تبقى بداخله من عوائل التنظيم حيث أخطأت قوات سوريا الديمقراطية في إطلاق سراح أحد مسؤولي الحسبة في تنظيم “الدولة الإسلامية” عراقي الجنسية والإبقاء عليه داخل المخيم وليس في السجن.. وقد حاول هذا العنصر إثارة الشغب.. لكن المخيم بات شبه فارغًا بعد أن فر منه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.. والقوات الأمريكية هي من كانت تتدخل بوساطات عشائرية لدى “قسد” لإطلاق سراح عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.. وقوات النظام انطلقت من “منبج” في طريقها إلى عين العرب/كوباني ووصلت حتى نهر الفرات لكن القوات الأمريكية التي انسحبت عادت لتمنعها حتى ساعتين مضتا

 

مدير المرصد السوري: ٦٩ شهيدا مدنيا في القصف المدفعي والجوي والإعدامات الميدانية التي نفذتها القوات التركية والفصائل الموالية لها

مدير المرصد السوري: ٦٩ شهيدا مدنيا في القصف المدفعي والجوي والإعدامات الميدانية التي نفذتها القوات التركية والفصائل الموالية لها.. وهناك ١٢٠ جريحا مدنيا.. والأوضاع الإنسانية كارثية بعد تزايد عدد النازحين إلى ما يزيد على ٢٥٠ ألف.. القوات الأمريكية لم تتخل فقط عن قوات سوريا الديمقراطية بل عن المدنيين الذين كانوا يحتمون بها.. وأوضاع النازحين سيئة للغاية وبعضهم لا يجد الحليب حتى.. هناك سلسلة من الأكاذيب يروجها النظام والفصائل الموالية لتركيا.. وقوات النظام انتشرت بآلياتها الثقيلة في ريف منبج.. وقُتل عنصر من النظام وجرح آخر في إطلاق قذيفتي هاون من جانب إحدى الفصائل.. ومجلس منبج العسكري نفذ عملية استهداف قُتل فيها ٤ مِن العناصر الموالية لتركيا.. والقاعدة الروسية في "العريمة" أُطلقت ٧ قذائف على الفصائل الموالية لتركيا.. و"رأس العين" لا تزال تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وهجمات تركيا بالأمس لم تنفعها في السيطرة على المدينة.. وخلايا موالية لتركيا حاولت الهجوم على "قسد" بالتعاون مع متسللين فقُتل منهم ٨ وقُتل ٥ آخرين مما يعرف باسم "الدفاع الشعبي".. وكان هناك عراك داخل مخيم عين عيسى مع من تبقى بداخله من عوائل التنظيم حيث أخطأت قوات سوريا الديمقراطية في إطلاق سراح أحد مسؤولي الحسبة في تنظيم "الدولة الإسلامية" عراقي الجنسية والإبقاء عليه داخل المخيم وليس في السجن.. وقد حاول هذا العنصر إثارة الشغب.. لكن المخيم بات شبه فارغًا بعد أن فر منه عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".. والقوات الأمريكية هي من كانت تتدخل بوساطات عشائرية لدى "قسد" لإطلاق سراح عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".. وقوات النظام انطلقت من "منبج" في طريقها إلى عين العرب/كوباني ووصلت حتى نهر الفرات لكن القوات الأمريكية التي انسحبت عادت لتمنعها حتى ساعتين مضتا

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, October 14, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة