استشهاد شاب من أبناء “كفرزيتا” بريف حماة الشمالي تحت التعذيب في سجون “النظام”

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، استشهاد شاب من أبناء مدينة “كفرزيتا” بريف حماة الشمالي تحت وطأة التعذيب داخل أقبية “النظام” السوري، بعد اعتقال دام نحو 4 سنوات. ومع استشهاد الكثيرين يوما بعد يوم، فإن إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان تشير إلى ارتفاع أعداد شهداء تعذيب النظام الموثقين إلى 16126 مدني، هم: 15937 رجلاً وشاباً، و125 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و64 مواطنة فوق سن الـ18، منذ انطلاقة الثورة السورية، من أصل 104 آلاف علم “المرصد السوري” أنهم فارقوا الحياة واستشهدوا في المعتقلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة