الفصائل الموالية لتركيا تبدأ فتح صوامع “تل أبيض” وتبيع ما بداخلها.. ومعلومات عن عودة قادة تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى تل أبيض

أكدت مصادر لـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان”، اليوم”، أن إحدى الفصائل الموالية لتركيا ضمن عملية “نبع السلام” العسكرية التركية، بدأت بفتح صوامع “الدهاليز” شرقي بلدة سلوك بريف تل أبيض، وبيع ما بداخلها.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها “المرصد السوري”، فإنه “يتم الآن بيع كليو الشعير بـ25 ليرة سورية، والقمح بـ80 ليرة سورية، والطن الواحد من مادة السماد بـ100 ألف ليرة سورية”.

في الوقت ذاته، أكدت مصادر متطابقة عودة أمير الذخيرة لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”، في تل أبيض بصحبة 150 عنصر إلى المدينة، وسط أنباء عن عودة أبناء البللو المعروفة بارتباطها بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار مصدر من بلدة سلوك إلى ظهور إعلامي تنظيم “الدولة الإسلامية” في البلدة، الذي صور مشاهد رمي الضحايا من قبل التنظيم في حفرة هوتة، وهو أحد أبناء عمومة الأمير الأول للتنظيم في منطقة تل أبيض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة