تجدد القصف الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان” عبر استهداف طائرات “الضامن” الروسي مناطق ريف إدلب تزامنا مع تحليق طائرات الاستطلاع 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان”، حيث عاودت الطائرات الحربية الروسية، صباح اليوم، قصف محيط بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي بعدة غارات، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف بلدات ركايا وكفرسجنة بالريف ذاته، فيما ساد الهدوء الحذر منذ منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء حتى فجر اليوم، في حين حلقت طائرات الاستطلاع الروسية في أجواء محاور ريف إدلب الجنوبي. وكان “المرصد السوري” نشر أمس أنه رصد استهداف طائرات النظام المروحية محور كبانة في جبل الأكراد شمال اللاذقية بعدة براميل متفجرة، بالتزامن مع قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية على بلدة ركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت الفصائل الإسلامية تمركزات “النظام” في بلدة الحويز بريف حماة الغربي بعدة قذائف صاروخية. كما رصد”المرصد السوري”، أيضاً، قصفا صاروخيا نفذته الفصائل الإسلامية استهدفت مواقع قوات النظام في مدينة خان شيخون ومزارع الصباغية في ريف إدلب الجنوبي، في حين رصد “المرصد السوري” أيضا تناوب ثلاث طائرات مروحية على إلقاء البراميل المتفجرة على محور كبانة بريف اللاذقية، بالتزامن مع قصف مدفعي متواصل منذ الصباح بين الفصائل الإسلامية من جهة وقوات النظام من جهة أخرى على مواقع السيطرة بريف اللاذقية، في حين ارتفع عدد الضربات التي استهدفت مناطق “خفض التصعيد” خلال يوم أمس الثلاثاء، إلى 250.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة