مدير المرصد السوري: منطقة شرق الفرات تشهد هدوءًا حذرًا بعد الاتفاق الروسي-التركي

مدير المرصد السوري: منطقة شرق الفرات تشهد هدوءًا حذرًا بعد الاتفاق الروسي-التركي.. و”أردوغان” يسعى من خلال الاتفاق الروسي إلى سحب الوحدات الكردية من كل المنطقة.. وهي منسحبة بالفعل من منبج التي يشرف عليها مجلس منبج العسكري.. ونحن نتساءل عن مصير حوالي ٣٠٠ ألف طالب كانوا يتعلمون باللغة الكردية في وقت سيطرة الإدارة الذاتية وبعضهم وصل إلى الصف الخامس الابتدائي.. هل سيعترف النظام السوري بتلك الدراسة؟ وكذلك نتساءل عن مصير عشرات الآلاف من الموظفين هناك.. وقد شهدنا الإرهاب الأردوغاني بالصوت والصورة خلال الأيام الماضية

 

مدير المرصد السوري: منطقة شرق الفرات تشهد هدوءًا حذرًا بعد الاتفاق الروسي-التركي

مدير المرصد السوري: منطقة شرق الفرات تشهد هدوءًا حذرًا بعد الاتفاق الروسي-التركي.. و"أردوغان" يسعى من خلال الاتفاق الروسي إلى سحب الوحدات الكردية من كل المنطقة.. وهي منسحبة بالفعل من منبج التي يشرف عليها مجلس منبج العسكري.. ونحن نتساءل عن مصير حوالي ٣٠٠ ألف طالب كانوا يتعلمون باللغة الكردية في وقت سيطرة الإدارة الذاتية وبعضهم وصل إلى الصف الخامس الابتدائي.. هل سيعترف النظام السوري بتلك الدراسة؟ وكذلك نتساءل عن مصير عشرات الآلاف من الموظفين هناك.. وقد شهدنا الإرهاب الأردوغاني بالصوت والصورة خلال الأيام الماضية

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Wednesday, October 23, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة