الطائرات الحربية الروسية تواصل قصف بلدات ريف إدلب وسط قصف بري يستهدف قطاعات منطقة “خفض التصعيد”

جددت الطائرات الحربية الروسية قصفها مناطق في محيط بلدات كفرنبل والشيخ مصطفى وجبالا بريف إدلب الجنوبي، فيما قصفت قوات النظام بالمدفعية كل من التح بابولين صهيان وأم جلال بريف إدلب الجنوبي والشرقي، ومحور كبانة بجبل الاكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وكان “المرصد السوري” رصد معاودة الطائرات المروحية لإلقاء البراميل المتفجرة على محور كبانة بريف اللاذقية، كما قصفت الطائرات الحربية الروسية محور كفرسجنة وتل النار بريف إدلب الجنوبي، ومحور كبانة بريف اللاذقية الشمالي، فيما قصفت قوات النظام قرى وبلدات خان طومان وخلصة والحميرة بريف حلب الجنوبي بعشرات القذائف المدفعية، وبالتزامن مع ذلك حلقت طائرة حربية مجهولة في أجواء المنطقة الحدودية شمال إدلب.
كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان”، حيث عاودت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم لتقصف بعدة غارات محيط بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف بلدات ركايا وكفرسجنة بالريف ذاته.
وساد الهدوء الحذر منذ منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء حتى فجر اليوم، في حين حلقت طائرات الاستطلاع الروسية في أجواء محاور ريف إدلب الجنوبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة