إغلاق معبري سيمالكا والوليد أمام النازحين.. والبديل: عمليات تهريب بـ٣٠٠ دولار للشخص الواحد

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، أنه جرى إغلاق حركة العبور أمام النازحين عبر معبري سيمالكا والوليد، ما اضطر النازحين إلى محاولة الخروج عبر المهربين، حيث يحصل المهرب على مبالغ تتراوح بين ١٠٠ و٣٠٠ دولار مقابل تهريب الشخص الواحد. وبحسب المصادر، فإن القوات الأمنية وقوات الأمن العام لا تجد حلًا، في ظل استنفار أمني في المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة