وفد عسكري روسي يلتقي مع القوات التركية عند معبر الدرباسية الحدودي، بالتزامن مع سقوط قذيفة تركية أفضت لسقوط جرحى مدنيين

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان وصول دورية عسكرية تابعة للقوات الروسية إلى معبر الدرباسية الحدودي مع تركيا بريف الحسكة، حيث رافق الدورية الروسية وفد إعلامي ومدني، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري، أن القوات التركية المنتشرة عند المعبر أطلقت قذيفة لم يعلم طبيعتها حتى اللحظة، ما أدى لإصابة 5 أشخاص من الوفد المدني المتواجد هناك، وسط أنباء عن إصابة عسكريين روس، عقبه اجتماع الدورية الروسية مع القوات التركية، بعد إبعاد المدنيين والإعلاميين عن المنطقة، وجرى الحديث بين الطرفين حول آلية تسيير الدروريات الروسية – التركية المشتركة في المنطقة التي من المفترض أن تبدأ يوم غد الثلاثاء، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد توجه آليات ثقيلة ودبابات تابعة لقوات النظام من مدينة عين العرب (كوباني) باتجاه قرى واقعة بريف المدينة الغربي، كما أبلغت مصادر المرصد السوري أن دورية روسية وصلت عند مغيب شمس يوم أمس الاثنين، إلى قرية الجوادية/ جل آغا الواقعة بريف المالكية (ديريك)، إلا أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” منعتها من التوقف وأجبرتها على العودة، مبينة أن منطقة شرق القامشلي إلى المالكية ليست ضمن الاتفاق مع الروس ولا يحق لهم التوجه لهناك.

ونشر المرصد السوري يوم أمس الاثنين، أن قوات النظام استكملت انتشارها على طول الشريط الحدودي الواصلة بين عامودا والدرباسية، بالإضافة لظهر العرب وكسر شرق مدينة رأس العين، حيث انتشرت بمخافر حدودية واقعة بالمنطقة أنفة الذكر، وذلك وفقاً للاتفاق الروسي – التركي واتفاق قوات النظام مع قوات سوريا الديمقراطية، في ظل استمرار انسحاب قسد من المنطقة هناك، وكان المرصد السوري نشر خلال يوم أمس الأحد، أنه رصد دخول قوات النظام إلى قرية ظهرة العرب وإنشاء نقاط أمنية والتمركز داخل القرية بالقرب من الحدود السورية – التركية شمال الحسكة على طريق رأس العين – الدرباسية، كما أن قوات النظام انتشرت في كل من الكسرة وحليوة والأسدية وأبو رأسين ومضبعة وباب الخير والصالحية وغزيرية الواقعة بين تل تمر ورأس العين، بعد أن انسحبت قوات سوريا الديمقراطية منها، حيث تواصل انسحابها من قرى على الشريط الحدودي في منطقتي عامودا والدرباسية، كذلك نشر المرصد السوري يوم أمس، أنه رصد انسحابا لقوات سوريا الديمقراطية من قرية سنجق سعدون وقرى أخرى بمنطقة عامودا عند الشريط الحدودي مع تركيا وفقاً للاتفاق الروسي – التركي الذي يقضي بانسحاب “قسد” إلى مسافة 32 كلم بعمق المنطقة، وسط ترقب لمزيد من الانسحابات من مناطق أخرى وفقاً للاتفاق. كما رصد “المرصد السوري” مرور آليات عسكرية روسية من بلدة عين عيسى صباح اليوم الأحد، واتجهت الآليات إلى اتستراد الحسكة – حلب المعروف بطريق الـ m4.

عدسة المرصد السوري ترصد انتشار الشرطة العسكرية الروسية في معبر الدرباسية الحدودية مع تركيا بريف الحسكة

عدسة المرصد السوري ترصد انتشار الشرطة العسكرية الروسية في معبر الدرباسية الحدودية مع تركيا بريف الحسكة

عدسة المرصد السوري ترصد انتشار الشرطة العسكرية الروسية في معبر الدرباسية الحدودية مع تركيا بريف الحسكة

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Tuesday, October 29, 2019

عدسة المرصد السوري ترصد انتشار الشرطة العسكرية الروسية في معبر الدرباسية الحدودية مع تركيا بريف الحسكة

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Tuesday, October 29, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة