مسلحو لواء سليمان شاه “العمشات” يختطفون مواطنين في ناحية معبطلي بريف عفرين لإجبار ذويهم على دفع فدية مالية

لايزال مسلحو لواء سليمان شاه “العمشات” المدعوم من قبل من تركيا يواصلون أبشع أنواع الانتهاكات بحق أبناء عفرين، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحون ينتمون لـ”لواء سليمان شاه” أقدموا على اختطاف مواطنيني اثنين من أبناء قرية “كاخرة” التابعة لناحية معبطلي في ريف عفرين. ووفقا لمعلومات “المرصد السوري”، اتصل عناصر الفصيل بذوي المختطفين وطالبوهم بدفع فدية مالية قدرها 1000 دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحهم. ونشر “المرصد السوري” في 2 نوفمبر أنه وعلى وقع الانتهاكات المتواصلة بحق كُرد عفرين من قبل الفصائل الموالية لتركيا، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فصيل لواء “السلطان فاتح” المدعوم من تركيا أجبر أهالي قرية “عرب أوشاغي” التابعة لناحية معبطلي في ريف “عفرين” على جلب أكياس حطب من منازلهم لمقرات اللواء في البلدة، وذلك من خلال الإيعاز عبر مسجد القرية أنه في حال عدم جلب أكياس الحطب، سيقوم عناصر الفصيل بقطع أشجار الزيتون في القرية. ونشر “المرصد السوري” في 1 نوفمبر/تشرين الثاني، أن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا اعتقلت عدة أشخاص في ناحية شران في ريف مدينة عفرين. ووفقا لمصادر “المرصد السوري”، فإن عملية الاعتقال جاءت على خلفية توجيه تهم لهم بضلوعهم في عمليات تفجير ضربت مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في وقت سابق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة