تزامنا مع الاشتباكات العنيفة في ريف الحسكة.. طائرات تركية توقع خسائر بشرية في صفوف “قسد” وتمنع الفرق الطبية من إجلاء الجرحى

أفادت مصادر، لـ”المرصد السوري”، بأن طائرات تركية لا يعلم ما إذا كانت مسيرة أم حربية، لا تزال تحوم في أجواء مناطق ريف تل تمر وبلدة أبو راسين وريفها، وتستهدف تحركات قوات سوريا الديمقراطية، منذ مساء يوم أمس وحتى الآن.

وعلم “المرصد السوري” بوجود العديد من الإصابات في صفوف “قسد”، فيما لم تستطع فرق الإنقاذ الطبية من إجلاء الجرحى نتيجة استمرار تحليق الطائرات المسيرة في الأجواء.

ونشر “المرصد السوري”، قبل قليل، أنه رصد اشتباكات متفاوتة العنف، بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة والفصائل الموالية لـ”أنقرة” من جهة أخرى، على محاور المحمودية وسودا وعريشة بمنطقة أبو رأسين (زركان)، ومحور القنطرة ومحاور أخرى بأطراف عين عيسى شمال مدينة الرقة، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة بين الطرفين، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية.

على صعيد متصل، تواصل طائرات مسيرة تركية استهداف مواقع قوات سوريا الديمقراطية في قرية عريشة جنوب بلدة تل تمر، منذ مساء أمس وحتى اللحظة، مخلفة مزيد من الخسائر البشرية.

ونشر “المرصد السوري”، أمس، أن قوات سوريا الديمقراطية شنت هجوما عنيفا معاكسا على المواقع التي سيطرت عليها القوات التركية والفصائل الموالية لها مؤخراً. وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري” بأن أشتباكات عنيفة تجري في قرى “عنيق الهوى” التابعة لبلدة أبو راسين وبلدة مناجير جنوب راس العين، فيما حاولت الفصائل الموالية لتركيا شن هجوم بغية قطع طريق تل تمر وأبو راسين مدعومة بطائرات الاستطلاع. كما علم “المرصد السوري” أن طائرة مسيرة استهدفت مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في قرية عريشة جنوب بلدة تل تمر، ما أسفر عن إصابة نحو 10 مقاتلين بجروح متفاوتة، إضافة إلى تدمير مواقعهم. وفي سياق ذلك، هاجمت القوات التركية مناطق تل الورد وتل محمد واستخدمت كافة أنواع الأسلحة الثقيلة وقذائف الدبابات، بينما تصدت قوات سوريا الديمقراطية بالقصف على مواقع القوات التركية والفصائل الموالية لها بالأسلحة الثقيلة.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية، بلغ تعداد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية والمجالس العسكرية وقوى الأمن الداخلي جراء قصف جوي وبري تركي واشتباكات مع القوات التركية والفصائل الموالية لها منذ بدء العملية العسكرية التركية عصر الأربعاء إلى 295، فيما وثق “المرصد السوري” مقتل 24 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين جراء استهداف صاروخي نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاور شمال غرب منبج وشرق بلدة عين عيسى في مواقع انتشار قوات النظام. بينما بلغ تعداد قتلى الفصائل السورية الموالية لـ”أنقرة” وقتلى الخلايا الموالية لتركيا خلال استهدافات واشتباكات مع “قسد” خلال الفترة ذاتها إلى 240 من بينهم 21 من خلايا موالية لـ”أنقرة” قتلوا في اشتباكات مع “قسد”، بالإضافة إلى مقتل 10 جنود أتراك حتى الآن خلال الاشتباكات والاستهدافات وسط معلومات عن قتلى أتراك آخرين على الحدود، كما أن تعداد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة